loader

اختفاء أم وابنتها في ولاية تكساس لغز يحير الشرطة

تبحث الشرطة الأميركية في ولاية تكساس عن فك لغز غريب من نوعه يتعلق بأم وابنتها البالغة من العمر أسبوعين، بعدما اختفتا يوم الخميس الماضي، فيما يتمنى الأب أن يعودا "بأمان".

وقال موقع "فوكس نيوز" الأميركي إن الأم هيدي بروسارد وابنتها مارغوت كاري اختفتا، صباح يوم 12 ديسمبر، من منزلهما بالقرب من ويست ويليام كانون في أوستن، حسب ما تقوله الشرطة.

وذكر المحققون أنهم يعتقدون أن الاختفاء حدث من داخل المنزل، مشيرين إلى أن سيارة الأم وممتلكاتها لا تزال في المنزل "ولم تكن هناك أي علامات على وجود خلافات أو مشكلات".

وقال الأب شاين كاري إنه علم باختفاء زوجته وابنتهما بعدما تلقى اتصالا من مدرسة ابنه الأكبر، يخبره أن الأم لم تأت لاصطحاب الابن إلى المنزل في نهاية اليوم.

وأضاف "إنها امرأة رائعة وأنيقة ولطيفة.. واحدة من أفضل الأشخاص الذين قابلتهم على الإطلاق.. إنها مستعدة للقيام بأي شيء من أجل أطفالها".

وختم حديثه بنداء "إذا رأيتم أي امرأة جميلة تسير مع بنت صغيرة أو داخل سيارة مشبوهة، الرجاء الاتصال في الحال".

ويقول مقربون إن "بروسارد أم عظيمة"، لكن الشرطة لا تمتلك حاليا على أي تفاصيل أكثر ولم تعتقل أي مشتبه بهم.

المصدر: سكاي نيوز