loader

منشورات ليلية في قلب العاصمة بمطالب سياسية وخدمية

قالت صفحات إخبارية محلّية، إنّ مجهولين علّقوا منشورات ورقية في أحياء العاصمة دمشق، تطالب النظام بالمعتقلين في سجونه والتوقّف عن تكريس الطائفية وبتحسين الأوضاع المعيشية والخدمية المتدهورة.

وذكرت صفحات أنّ المنشورات عُلّقت ليل أمس السبت في حي ركن الدين وساحة شمدين وشارع أسد الدين ومحيط حديقة شكو وساحة الميسات.

وجاء في المنشورات "المعتقلين أولاً كلن يعني كلن"، و"لا للطائفية بالمدارس والدوائر الحكومية والشوارع وبكل مكان، دبحتونا".

كما كتب على منشورات مطالب خدمية من قبيل: "بدنا غاز ومازوت وكهرباء وكل مقومات الحياة".

ورصدت "مصادر محلية  الأوضاع المعيشية في العاصمة دمشق التي يسيطر عليها النظام السوري، حيث تشهد كغيرها من المناطق أزمةً اقتصادية ـ معيشية خانقة، مع وصول قيمة الليرة السورية إلى مستويات تاريخية بالتدني أمام باقي العملات الأجنبية، الأمر الذي انعكس على أسعار الأسواق التي حلّقت عالياً.

وجاءت المنشورات في العاصمة، في وقتٍ تشهد مناطق التسويات تحرّكات مماثلة، سواء في درعا جنوب البلاد أم في ريف العاصمة.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي الجمعة الماضي، صورا تظهر كتابات تطالب بالمعتقلين وتندد بالنظام السوري على بعض الجدران، وأخرى تحمل اسم رأس النظام على حاويات القمامة.

وتزامن ذلك مع هجوم مسلحين ليل الخميس - الجمعة، على حواجز لقوات النظام السوري على أطراف بلدة كناكر في ريف دمشق الغربي، وكتابة عبارات على بعض الجدران تطالب بالمعتقلين في سجون النظام.