loader

أرسنال يتبرأ من تصريحات أوزيل المتضامنة مع مسلمي الإيغور

تبرأ نادي ارسنال اللندني، من تصريحات لاعبه مسعود أوزيل، التي انتقد فيها صمت المسلمين إزاء تعرض أقلية الإيغور المسلمة للاضطهاد في الصين،  وقال النادي إن تصريحات أزيل "تعبر عن رأيه الشخصي".

وأوردت صحيفة "الغارديان" أن الفريق اللندني وضع مسافة بينه وبين تصريحات أوزيل الأخيرة. وقال أرسنال في بيان له "فيما يخص التعليقات التي أدلى بها مسعود أوزيل على وسائل التواصل الاجتماعي، يجب على  أرسنال أن يدلي ببيان واضح". وأضاف: "المحتوى المنشور هو رأي أوزيل الشخصي. وكفريق لكرة القدم، التزم أرسنال دائماً بمبدأ عدم إشراك نفسه في السياسة".

واستنكر لاعب كرة القدم الألماني من أصل تركي مسعود أوزيل صمت العالم الإسلامي على الانتهاكات التي ترتكبها الصين بحق مسلمي الإيغور في تركستان الشرقية.

جاء ذلك في بيان نشره عبر حسابه على تويتر تحت عنوان "تركستان الشرقية الجرج النازف للأمة الإسلامية".

وقال أوزيل، المحترف في نادي أرسنال الإنجليزي، إن "العالم الإسلامي غارق في الصمت، بينما الإعلام الغربي يسلط الضوء على الانتهاكات في تركستان الشرقية".

وندد أوزيل، في بيانه، بممارسة الصين ضغوطا لإبعاد مسلمي الإيغور عن دينهم بشكل قسري.

وأضاف "في تركستان الشرقية، المصاحف تُحرق، والمساجد تُغلق، والمدارس تُحظر، وعلماء الدين يُقتلون واحدا تلو الأخر، والأخوة الذكور يُساقون قسريا إلى المعسكرات".