loader

سارقاً مئات الآلاف.. هروب مسؤول من "قسد" إلى الأراضي العراقية

 أفادت مواقع وشبكات إخبارية محلية بأن مسؤولا إداريا تابعا لميليشيا قسد هرب إلى العراق حاملا معه مبالغ مالية ضخمة سرقها من مجلس الرقة الذي كان يخدم به.

وذكرت شبكة الخابور المختصة بنقل أخبار المنطقة الشرقية أن نائب رئيس ما تعرف باسم دائرة الطاقة والاتصالات في مجلس الرقة المدني التابع لقسد والملقب بـ "سربست"، هرب تجاه الأراضي العراقية بعد سرقة مبلغ 354 ألف دولار أمريكي".

وأضافت الشبكة أن المبلغ عبارة عن الأموال المودعة في خزينة مجلس الرقة المدني، والخاصة بإصلاح خطوط التوتر العالي لإيصال الكهرباء الى المدينة.

وأشارت الشبكة إلى أن "سربست" مدعوم من "لقمان ساحة" القيادي في ميليشيا "قسد"، حيث أنه رفض عددًا كبيرًا من الشكاوى المقدمة من الأهالي على المسؤول الهارب.

وأكدت الشبكة أن "سربست" فرض قبل هروبه إتاوات على المنظمات التي تحاول العمل في إصلاح كابلات وأبراج التوتر العالي إذ يفرض عليها ما يصل إلى 25% من قيمة العقود التي تقدمها إلى مجلس الرقة.

يشار إلى أن مناطق استيلاء قسد تشهد بشكل مستمر مظاهرات واحتجاجات ضد سياساتها العنصرية والاقتصادية التي تمارسها ضد أبناء تلك المناطق.