الجمعة 13 كانون الأول 2019 | 10:8 مساءً بتوقيت دمشق
  • حسن نصر الله يتجاهل مطالب اللبنانيين و يتهم حراكهم بالمؤامرة

    حسن

    ربط الأمين العام لميليشيا حزب الله اللبناني، حسن نصر الله ما يحصل في أي بلد في العالم من احتجاجات بالتدخل الأمريكي المباشر للحصول على مكاسب لصالح الأمريكان.

    وقال زعيم الميليشيا في كلمة متلفزة، "أن توصيف الولايات المتحدة لما يحدث في لبنان على أنّه ثورة ضد إيران وحزبه، خاطئ، والمراد من تدخل الأمريكان هو الضغط على إيران" على حدّ قوله.

    وزعم نصر الله أنه في حال اعتداء أحد على إيران فإن إيران سترد بمفردها، مضيفاً: هم يتوقعون أن حلفاء إيران سيردون، ولكن الحقيقة تقول إن إيران سترد بمفردها".

    وكان مستشار قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء مرتضى قرباني، قد قال، إنه "في حال ارتكبت إسرائيل أصغر خطأ تجاه إيران، سنسوي تل أبيب بالتراب انطلاقا من لبنان"، الأمر الذي دفع وزير الدفاع اللبناني إلى اعتبار تصريحاته تعدٍ على سيادة لبنان.

    وأعرب نصر الله عن رفضه استقالة الحكومة اللبنانية، معتبراً أنّ "تشكيل حكومة جديدة سيأخذ وقتاً والوضع الاقتصادي والمعيشي لا يحتمل الفراغ".

    كما تجاهل نصر الله اعتداء عناصر من حزبه، ومن حركة أمل على المحتجّين في شوارع لبنان، قائلاً: شكلنا لجاناً نحن وحركة أمل، لضبط الشارع على الرغم من الاستفزاز الكبير وعملنا على السيطرة على الشارع على الرغم من حالة الغضب التي كانت موجودة ولكن يجب التحلي بالوعي وضبط الأعصاب والصبر والتحمل".

    وكانت منظمات حقوقية قد اتهمت صراحة ميليشيا حزب الله بقمع المتظاهرين السلميين في لبنان، والاعتداء عليهم.

    وتشهد لبنان، منذ نحو شهرين ونصف، احتجاجات في معظم المدن والبلدات، تتسبب بتعطيل الحركة اليومية، والتجارية، ويطالب المحتجّون بتحسين ظروف الحياة، ووقف التدخل الإيراني، وإسقاط الساسة اللبنانيين القائمين، إذ يرفع المتظاهرون شعار "كلن يعني كلن.. نصر الله واحد منن".

    لبنان حراك ثوري نصر الله مؤامرة مصالح امريكية