الخميس 12 كانون الأول 2019 | 10:9 مساءً بتوقيت دمشق
  • روسيا تطالب التحالف الدولي بالانسحاب من سوريا.. هذا ما قالته عن علاقة تركيا بنظام الأسد

    روسيا

    قال مبعوث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى سوريا “الكسندر لافرينتييف”، إن حالة الاستقرار بدأت تسود مناطق شمال شرقي سوريا.

    وأعرب عن ثقته بأن الجانبين التركي والروسي مطمئنان من هذا الوضع، وذلك عل هامش اجتماع الـ 14 للدول الضامنة لمسار أستانة حول سوريا، بحسب ما رصدت الوسيلة.

    وشدد لافرينتييف، على وجوب خروج القوات الأمريكية وباقي دول التحالف الدولي لمكافحة تنظيم “داعش” الإرهابي، من الأراضي السورية.

    وأضاف: “لا يمكن حل الخلافات القائمة بين الأكراد والنظام السوري، إلا في حال انسحبت القوات الأمريكية والأجنبية من الأراضي السورية”.

    وتابع المسؤول الروسي، أن تركيا تعد دولة جارة لسوريا وستظل كذلك، مردفاً: “على الرغم من الصعوبات الموجودة، فإنه من الواجب تحسين العلاقات بين أنقرة ودمشق”.

    تركيا لم تقم بواجباتها

    واعتبر لافرينتييف أن “تركيا لم تقم إلى الآن بكامل واجباتها حيال وقف إطلاق النار في إدلب، لذا فإننا نواصل الحوار معها في هذا الشأن”.

    وانتهت اليوم الأربعاء، أعمال اجتماعات أستانا في جولتها الرابعة عشر، دون مخرجات مختلفة عن مخرجات ما سبقها من اجتماعات.

    وأكد البيان الختامي للمباحثات التي حضرها مندوبو الدول الضامنة الثلاث، روسيا وإيران وتركيا، على “وحدة سورية وسلامة وسيادة أراضيها”.

    وشدد على “رفض محاولات خلق حقائق جديدة على أرض الواقع في سورية”، كما دعا لدعم الحل السياسي وفق قرار مجلس الأمن 2254.

    وأعرب البيان على دعمه اللجنة الدستورية السورية ورفض التدخل في عملها، مؤكداً أن الحل في المسألة السورية ليس عسكرياً.

    يذكر أن الاجتماع الـ14 للدول الضامنة لمسار أستانة حول سوريا، جرى بمشاركة تركيا وروسيا وإيران والنظام السوري ووفد من المعارضة السورية والمبعوث الأممي إلى سوريا .

    روسيا سوريا تركيا خروج قوات