loader

بعد أن رفضت قناة ايطالية بث مقابلة أجرته معه رئاسة النظام : انتظروا المقابلة التي لم تبث مع الأسد!

حذرت رئاسة النظام السوري قناة إيطالية من عدم بث مقابلة أجرتها مع رأس النظام، بشار الأسد، ممهلة إياها يومين بث المقابلة وإلا ستقوم ببثها عبر صفحاتها على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأصدر المكتب السياسي والإعلامي في الرئاسة السورية بيانا كشف فيه أن قناة RaiNews24 الإيطالية طلبت إجراء مقابلة مع الأسد، عبر مديرها التنفيذي وتم إجراء اللقاء في 26 نوفمبر/تشرين ثاني الماضي، على أن يكون البث في 2 ديسمبر/كانون أول الجاري.

وأشارت رئاسة النظام  إلى أن القناة طلبت تأخير موعد البث في اليوم المتفق عليه سابقا لأسباب غير مفهومة وتكرر طلب تأخير موعد بث المقابلة أكثر من مرة.

وقال المكتب السياسي والإعلامي لرئاسة النظام السوري: " لقد كان حريا بوسيلة إعلامية أوروبية أن تتقيد بالمبادئ التي يدعيها الغرب، وخصوصا أنها تعمل في بلد هو جزء من الاتحاد الأوروبي الذي يفترض أن تكون الحريات الإعلامية والرأي والرأي الآخر جزءا أساسيا من قيمه"، على حد تعبيرها.

ولوحت الرئاسة السورية ببث المقابلة عبر صفحاتها على وسائل التواصل الاجتماعي وعبر الإعلام السوري الرسمي في حال لم تبثها القناة الإيطالية خلال اليومين القادمين.