الجمعة 6 كانون الأول 2019 | 10:24 صباحاً بتوقيت دمشق
  • الجبهة الوطنية تستنكر احتفالات السفارة الإماراتية في دمشق (بيان)

    الجبهة

    استنكرت الجبهة الوطنية للتحرير، في بيان لها، يوم الخميس، احتفالات السفارة الإمارتية، في دمشق، بالعيد الوطني لبلادها الـ48.

    وهاجمت الجبهة في بيانها القائم باسم أعمال السفارة الإماراتية في دمشق “عبد الحكيم النعيمي” بعد أن وصف حكم “بشار الأسد” بحق السوريين بـ “الأعمال الحكيمة”.

    وكانت السفارة الإماراتية في دمشق اقامت احتفالاً كبيراً، بحضور عدد من السياسيين التابعين للنظام، بالإضافة لفنانيين موالين.

    ومما جاء في البيان: “في الوقت الذي ما زالت آلة الإجرام الأسدية تفتك بأجساد السوريين وتحصد أرواح الأبرياء صباح مساء، وفي الوقت الذي ما زالت رائحة الدماء المظلومة تفوح من أجساد الأطفال والنساء الممزقة في مخيم قاح وسوق المعرة وشوارع سراقب وحارات كفرنبل وغيرها من المجازر التي لا تتوقف في الشمال المحرر”.

    وأضاف البيان “في هذا الوقت العصيب يطل علينا القائم بأعمال السفارة الإماراتية بدمشق عبد الحكيم النعيمي مادحا نيرون العصر وسفاح القرن رأس الإجرام بشار الأسد وواصفا أفعاله الإرهابية بالقيادة الحكيمة”.

    ووصفت “الوطنية للتحرير” التصريح الإماراتي بالتصرف العدواني والخطاب الممالئ للإجرام، وتساءلت عن الأشياء الحكيمة التي رآها القائم بأعمال السفارة الإماراتية “هل هي المقابر الجماعية أم تشريد الآلاف”.

    وفي ديسمبر/كانون أول 2018، أعادت أبوظبي فتح سفارتها في العاصمة السورية، بعد إغلاق دام 7 سنوات، إذ كانت أغلقتها عام 2011 عقب اندلاع الثورة في سوريا وتعامل النظام العنيف معها.

    أخبار سورياالإمارات