الأحد 1 كانون الأول 2019 | 12:42 صباحاً بتوقيت دمشق
  • "الناتو" السني .. واقع أم خيال ..؟

    "الناتو"

    تتداول الكثير من وسائل الإعلام الأوروبية ، تقارير تتحدث عن مساعي تقوم بها تركيا ، لإقامة تحالف سني ، يضم عددا كبيرا من الدول العربية والإسلامية ، لمواجهة التحالفات القديمة القائمة ، والتي لم تعد بحسب تلك الوسائل ، قادرة على حماية نظامها العالمي ، الذي فرضته في أعقاب الحرب العالمية الثانية .

    وبحسب صحيفة "دويتشه فيله" الألمانية ، فإن تركيا تواجه صعوبات كبيرة في إنشاء مثل هذا التحالف ، بسبب معارضة دول مركزية له ، مثل السعودية ومصر ، أهم دولتين "سنيتين" في العالم الإسلامي ، وهو ما دفعها ، أي تركيا ، للتوجه نحو باكستان وماليزيا ، أقوى دولتين إسلاميتين "سنيتين" .

    وتشير الصحيفة إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ماض في إنشاء مثل هذا التحالف بأي ثمن ، حتى لو لم تنضم له السعودية ومصر ، أو الكثير من الدول العربية ، بسبب ما تقول الصحيفة ، إنه شعور تركيا بأنها مستهدفة من الدول الغربية ، قبيل انتهاء معاهدة لوزان في العام 2023 ، والتي ستمنح تركيا حرية أكثر في التجارة ، والسيطرة على المضائق البحرية الدولية ، التابعة لها ، بالإضافة إلى أنه في ذلك العام سوف تكون تركيا من أقوى الاقتصادات العالمية ، بسبب نسب النمو الكبيرة التي استطاعت تحقيقها على مدى أكثر من عشر سنوات الماضية .

    من هنا يعتقد الكثير من المراقبين أن تركيا قادرة على إنشاء مثل هذا التحالف ، الذي أعلن الرئيس الماليزي مهاتير محمد ، عقد أول اجتماع قمة لبحثه ، في 19 الشهر الجاري ، بمشاركة أندونيسيا وقطر وباكستان بالإضافة إلى تركيا .

    وقال مهاتير محمد ، إن الهدف من إنشاء التحالف هو "إطلاق نهضة إسلامية وتوحيد العالم الإسلامي"، والمساعدة في "تخفيف تبعية الأمة الإسلامية وإخضــاعها من قبل الآخرين ".

    فيما يقول يوسف كاتب أوغلو المحلل السياسي التركي من إسطنبول إن التحالف لن يكون موجها ضـد أي دولة أو منظمة، وبأن الجميع يعلمون أن منظمة التعاون الإسلامي غير فعالة إطلاقاً.

    ورأى الموقع الألماني الناطق بالعربية أن "فكرة التحالف لا يمكن أن تتم إلا إذا وجد محرك يمكنه دفع الدول الإسلامية عند اللــزوم ضــد أي هجـوم أو خــطر يتعرض له الإسلام والمسلمين في العالم".

    لهذا يجد هذا التحالف معارضة كبيرة من قبل الغرب ، حيث يرون أنه لا يمكن أن يكون تحالفا اقتصاديا فقط ، بحسب ما أعلنت قطر ، وإنما سوف يتحول إلى تحالف عسكري فيما بعد ، قد يهدد أوروبا ذاتها .. لهذا تسعى الكثير من الدول لإفشاله قبل أن ينعقد . 

    ويبقى السؤال الذي ينتظر إجابته الجميع .. هل تنجح تركيا في إقامة تحالف سني ، يكون بمثابة قوة اقتصادية وسياسية وعسكرية كبيرة ، في مواجهات التحالفات الدولية القائمة ، وعلى رأسها الاتحاد الأوروبي ، وأمريكا وحلفها الشمال أطلسي .. ؟

    هذا ما سنعرفه  بعد منتصف الشهر الجاري ..

    التحالف السني تركياباكستانقطرماليزيا