السبت 30 تشرين الثاني 2019 | 5:57 مساءً بتوقيت دمشق
  • استمرار الاحتجاجات في ريف درعا للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين

    استمرار

    قطع عدد من المدنيين، أمس الجمعة، الطريق الواصل بين بلدة معربة ومدينة بصرى الشام بدرعا، احتجاجا على سياسات النظام في التعامل مع ملف المعتقلين واستمرار الاعتقالات.
    ونشر ناشطون من بلدة معربة بريف درعا الشرقي صور لعدد من الشبان وهم يقومون بقطع الطريق الرئيسي بين البلدة ومدينة بصرى الشام بريف درعا الشرقي، في تعبير عن مطالبهم بالأفراج الفوري عن المعتقلين ووقف حملات الاعتقالات التي ينفذها نظام الأسد.
    وطالب المحتجون وفد المفاوضات الروسي بالتدخل لدعم مطالب المدنيين التي تعتبر أهم بنود اتفاق التسوية الذي تم توقيعه في الجنوب السوري منذ عام ونصف، وهو الأفراج عن كافة المعتقلين في سجون النظام.
    ونوه المحتجون إلى منع دخول أي سيارة عسكرية تتبع لقوات النظام أو القوات الروسية إلى البلدة قبل تنفيذ مطلبهم.
    في السياق ذاته قام شبان بنشر صور لكتابات تطالب بالإفراج عن المعتقلين من داخل بلدة نصيب بريف درعا الشرقي، بالإضافة إلى التأكيد على التمسك بمطالب الثورة بالحرية والكرامة.
    وكانت محافظة درعا قد شهدت خلال اليومين الماضيين تظاهرات ضخمة أثناء تشييع عدد من الشبان في مدينة طفس ودرعا البلدة، شارك فيها المئات من المدنيين ورددوا هتافات طالبت بالحرية والأفراج عن المعتقلين.

     

    درعا سوريا احتجاجات افراج عن المعتقلين