السبت 30 تشرين الثاني 2019 | 11:35 صباحاً بتوقيت دمشق
  • اغتيال قيادي في حركة أحرار الشام شمال إدلب

    اغتيال
    "أبو الوليد الموحد"، القيادي في "حركة أحرار الشام الإسلامية

    اُغتيل "أبو الوليد الموحد"، القيادي في "حركة أحرار الشام الإسلامية، مساء الجمعة، إثر انفجار عبوة ناسفة وضعت في سيارته في بلدة "الفوعة" شمالي إدلب.

    ونقلت صحيفة "زمان الوصل" عن مصدر عسكري في "حركة أحرار الشام"، إن مجهولين وضعوا عبوة ناسفة في سيارة "أبو الوليد" القيادي في "المغاوير- قوات خاصة" في الحركة، وأصيب على إثرها إصابة بالغة بقدمه وبعد نقله إلى المشفى فارق الحياة فورا نتيجة الإصابة الخطيرة التي تعرض لها، مضيفاً أن التحقيقات جارية بخصوص الحادثة في "الفوعة" دون معرفة الفاعلين حتى اللحظة.

    وينحدر "الموحد" من بلدة "وادي بردى" بريف دمشق من مواليد 1993 ويعمل في صفوف الحركة قبيل عمليات التهجير وشارك في عدة معارك كان آخرها اقتحام البلدة من قبل الميليشيات الإيرانية وقوات الأسد العام الماضي. ويعد التفجير الذي استهدف القيادي الأول من نوعه في المنطقة منذ خروج الميليشيات الشيعية ضمن اتفاق مع فصائل المقاومة السورية في منتصف عام 2018.

    أحرار الشامريف إدلباغتيال