loader

أين إعلام المعارضة ..؟

تناقل ناشطون على صفحات التواصل الاجتماعي صورة لرئيس وفد المعارضة في اللجنة الدستورية ، هادي البحرة ، وهو يتحدث إلى قنوات تلفزيونية جميعها تابعة للنظام أو موالية ، متسائلين : أين إعلام المعارضة ..؟ 

وأثارت الصورة جدلا كبيرا بين الناشطين ، فتحت خلالها الدفاتر القديمة والجديدة للمعارضة ، حيث كتب أحدهم ، بأن المعارضة بددت أموال الثورة السورية على المؤتمرات وعلى تذاكر السفر وحجوزات الفنادق ، بينما عجزت عن افتتاح وسيلة إعلام واحدة ، أو حتى دعم وسيلة إعلام قائمة .

وتساءل البعض باستغراب: لماذا لم يقم وفد المعارضة بدعوة وسائل إعلام الثورة ، بينما استدعى إعلاميين وناشطين لا يعملون بأي وسيلة إعلامية ..؟ 

وعلق آخر بالقول : إن أعمال اللجنة الدستورية لم تؤيدها أية وسيلة إعلام ثورية أو معارضة ، لهذا كان الحرص على عدم دعوة هذه الوسائل خوفا من التشويش عليهم .