الجمعة 29 تشرين الثاني 2019 | 1:37 مساءً بتوقيت دمشق
  • أحدهما تنحي الأسد.. محلل روسي يضع سيناريوهين لنهاية الحرب في سوريا

    أحدهما

    وضع  المجلس الروسي في تحليل عن السيناريو المستقبلي للأوضاع في سوريا أعده "جارمان كازانوف"، خيارين لنهاية الحرب في سوريا، أحدهما تنحي رأس النظام، بشار الأسد، عن السلطة.

    وبحسب ما نقل موقع "الوسيلة"، فإن الخيار الأول الذي وضعه كازانوف، هو أن يعترف اللاعبون الخارجيون بمناطق نفوذ بعضهم البعض، وتبقى سوريا منقسمة على هذا الأساس إلى أن يتخلى أحد الأطراف طواعية عن نفوذه.

    أما الخيار الثاني فسيكون أكثر إيجابية، وفق كازانوف الذي تابع: ويتضمن الانسحاب الكامل للقوات الأجنبية وتوحيد البلاد بعد تحقيق تحول سياسي يستند إلى قرار مجلس الأمن رقم 2254، ما يعني تنحي “بشار الأسد” ووقف إطلاق النار على مستوى سوريا.

    حيث توقع “المجلس الروسي للشؤون الدولية حدوث توافق تركي أمريكي روسي إيراني على تنحية رأس النظام السوري “بشار الأسد” وإعلان وقف العمليات وتشكيل حكم انتقال سياسي تشارك فيه “المعارضة” والنظام والوحدات الكردية.

     وأشار معد التحليل كازانوف إلى أنه من غير المحتمل أن تبدأ القوى حرباً محلية أو عالمية للسيطرة على البلاد بأكملها. وأوضح أن هناك خياران للخروج من “الأزمة”، وسط التعقيدات التي تشهدها أوضاع سوريا.

    وير كازانوف أن السيناريو الثاني أقل تكلفة لجميع الأطراف، بحسب كازانوف, حيث إنه يقوم على حلول وسط للهدف المشترك وهو وحدة أراضي سوريا.

     في حين رأى المحلل الروسي أن الخيار الأول محفوف بالمخاطر، “فحتى لو تمكن الأسد من هزيمة المعارضة بالقوة وقضى على ميليشيات الحماية، فسيتطلب الأمر عشرات الآلاف من الضحايا من البشر، وسيؤدي هذا التصعيد تلقائياً إلى أزمة جديدة للاجئين، وقد تتحول سوريا إلى كوريا الشمالية التي لا يعترف بها سوى عدد قليل من الدول”.
    أخبار سوريا بشار الأسد