الجمعة 29 تشرين الثاني 2019 | 10:3 صباحاً بتوقيت دمشق
  • مقتل شقيقين برصاص مجهولين في درعا

    مقتل

    قتل شابان شقيقان كانا ضمن فصائل المعارضة السورية سابقا، مساء أمس الخميس، برصاص مسلحين مجهولين في منطقة درعا البلد جنوب سوريا.

    وأفادت مصادر محلية في درعا، أن الشقيقين أحمد قاسم ومحمد قاسم الصياصنة قتلا برصاص مجهولين في سوق درعا البلد، أطلقوا الرصاص بشكل مباشر عليهما.

    وأشارت المصادر إلى أن الشابين التزما درعا البلد بعد سيطرة النظام السوري على المحافظة، موضحاً أنهما لم ينضما إلى صفوف قوات النظام.

     وكان مجهولون استهدفوا مساء الخميس الشاب محمد إبراهيم الثلجي بطلق ناري في الحي الجنوبي لمدينة الحارة ما أدى إلى إصابته في قدمه ونقله إلى مستشفى الصنمين العسكري، وهو طالب جامعي ليس له علاقات أمنية أو عسكرية أو أي نشاطات سابقة.

    وأمس الخميس، توترت الأوضاع بمدينة طفس غرب درعا بعد أن تحوّل تشييع القيادي السابق في المعارضة "وسيم عبد الله الرواشدة" إلى مظاهرة تهتف ضد النظام السوري وإخراج المليشيات الإيرانية من المحافظة.

    وقال شهود عيان  أن المتظاهرين رشقوا بالحجارة دورية روسية وأخرى تتبع لفرع الأمن العسكري كانتا قرب مسجد عبد الله بن عمر الذي خرج منه تشييع القيادي الرواشدة، ما أسفر عن تكسير زجاج السيارات الروسية الأمر الذي أدى لانسحابهم من المنطقة.

    اغتيال شقيقان سوريا درعا