loader

بالأسماء.. مقتل أربعة ضباط لميليشيا أسد بريف إدلب

نعت صفحات موالية لـ "نظام أسد"، قتلى جُدد من عناصر وضباط ميليشيا أسد الطائفية، خلال المعارك الجارية على محاور ريفي إدلب الجنوبي الشرقي وحماة الشمالي.

أسماء وصور
ونشرت الصفحات الموالية أسماء وصور قتلى ميليشيا أسد، وهم أربعة ضباط بينهم النقيب "اسماعيل العلي"، إضافة إلى ثلاثة ضباط آخرين برتبة ملازم أول "محمد نديم إبراهيم"، الذي شيع من مشفى طرطوس العسكري، و"حيدر إبراهيم"، من قرية بشراغي بريف اللاذقية، و"علي عماد الدين".

وتدور منذ أسبوعين معارك ، على محاور قرى ضهرة الزرزور والصير وأم الخلاخيل، ومزارع المشيرفة، في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، وكذلك محور ميدان غزال غرب حماة، في ظل إطلاق ميليشيا أسد الطائفية بدعم جوي روسي كثيف مؤخراً حملة عسكرية جديدة على جنوب وشرق إدلب، حسبما ذكرت شبكات إخبارية موالية للميليشيا على صفحات التواصل الاجتماعي.

ورغم أن إعلام ميليشيا أسد الرسمي لم يذكر بشكل صريح أنه بدأ بإطلاق عملية عسكرية جديدة في المنطقة، إلا أنه ألمح إلى ذلك، من خلال التغطية الإخبارية للمعارك والقصف الروسي المرافق.

وفي كل فشل لميليشيا أسد وروسيا في محاور القتال مع الفصائل سواء بإدلب أو اللاذقية يجعلهم يصبون غضبهم على المدنيين، ومنذ أسابيع تعصف بالشمال المحرر، حملة تصعيد جديدة تشنها روسيا وميليشيا أسد وماتزال انتقاما من المدنيين، حيث أوقعت صواريخهم وأسلحتهم الإجرامية عشرات القتلى والجرحى بينهم أطفال ونساء في عدة مناطق بإدلب وحلب