الثلاثاء 26 تشرين الثاني 2019 | 12:13 صباحاً بتوقيت دمشق
  • موقع عبري ينشر صوراً لمستودعات عسكرية استهدفتها الطائرات الإسرائيلية غرب مطار المزة

    موقع

    نشر موقع "إيماج سات" العبري، صوراً لمستودعات عسكرية استهدفتها الطائرات الإسرائيلية يوم 20 من الشهر الحالي غرب مطار المزة العسكري.

    ودمّرت الغارات التي نفّذتها إسرائيل اليوم، أحد المباني القريبة من مقر للفرقة الرابعة، الذي تقول إسرائيل إنه "كان مستخدما من قبل فيلق القدس الإيراني التابع للحرس الثوري".

    ونعت صفحات موالية، 4 عناصر من ميليشيات النظام، بينهم ضابط برتبة عقيد، واثنين برتبة نقيب، سقطوا جراء القصف الإسرائيلي على محيط دمشق.

    وقال المحلل العسكري في صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، أليكس فيشمان، إن الغارات الإسرائيلية الأخيرة على سوريا، وسيلة تهدف لإفهام الرئيس السوري أن "استقرار حكمه مرتبط بإسرائيل".

    ووفقا لفيشمان، فإن الغارات الأربع التي شنتها إسرائيل منذ 12 نوفمبر الجاري، بدأت بمحاولة اغتيال نائب أمين عام حركة "الجهاد الإسلامي"، أكرم العجوري، في العاصمة السورية دمشق، تلتها غارة استهدفت مواقع عند الحدود السورية – العراقية في 18 من الشهر الحالي، ومهاجمة موقع في مطار دمشق في اليوم التالي، ثم الهجوم الواسع بالصواريخ الموجهة، "مصلحة لإسرائيل بالتوضيح للرئيس (السوري بشار) الأسد، بأن استقرار حكمه مرتبط بإسرائيل أيضا. وإذا لم يكن قادرا على مطالبة الإيرانيين بالرحيل، فليمارس ضغطا على الروس".

     

    أخبار سورياقصف إسرائيلي