الجمعة 22 تشرين الثاني 2019 | 7:45 مساءً بتوقيت دمشق
  • العزب المقرب من اسماء الاسد هو الرئيس المتوقع لحكومة النظام المقبلة

    العزب

    كشف مصدر خاص لتلفزيون سوريا عن نية نظام الأسد تكليف عماد العزب وزير التربية الحالي تشكيل حكومة جديدة بدلاً من حكومة عماد خميس الحالية.

    وقال المصدر أمس  الخميس: إن "العزب" الذي ينحدر من مدينة داريا قرب دمشق يعد أحد أهم الرجال المقربين من أسماء الأسد زوجة رأس النظام، والتي قادت منذ فترة حملة "ضد الفساد" استهدفت أهم أشخاص متنفذين في النظام.

    ويشغل العزب منصب وزير التربية في حكومة النظام منذ تشرين الثاني 2018، وترأس "هيئة التميز والإبداع" منذ 2016، وكان عضواً في "الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية" منذ 2004، و"جمعية الصداقة السورية الفرنسية".

    كما تم تعيينه رئيسا لـ "الهيئة الوطنية للأولمبياد العلمي السوري" بين 2010 و2016، والتي أشرفت عليها أسماء الأسد بشكل مباشر، وساهمت في ترشيح نجل بشار الأسد "حافظ" لمسابقات علمية دولية حصل فيها على نتائج متدنية.

    يذكر أن بشار الأسد، أصدر اليوم الخميس، مرسوما يقضي بزيادة 20 ألف ليرة (26 دولاراً) على رواتب المدنيين والعسكريين، وآخر أقر زيادة 16 ألف ليرة سورية (21 دولاراً) لأصحاب المعاشات التقاعدية من عسكريين ومدنيين.

    وتأتي هذه الخطوة بعد تدهور كبير شهدته الليرة السورية خلال الفترة الماضية، حيث وصل سعر صرف الدولار اليوم في سوقي دمشق وحلب إلى (755 بيع - 750 شراء) بعد أن كان (645 بيع - 643 شراء) قبل نحو شهر.

    وتعرض عماد خميس الذي يرأس حكومة النظام منذ تموز 2016 لانتقادات واسعة من قبل أعضاء مجلس الشعب التابع للنظام مطلع العام الجاري، وذلك في خطوة غير معهودة في ظل نظام الأسد.

     

    سوريا حكومة جديدة العزب اسماء الاسد مقرب