الجمعة 22 تشرين الثاني 2019 | 2:6 مساءً بتوقيت دمشق
  • مستشارة "بيدرسون" تدين الهجوم الصاروخي على مخيم "قاح" وتدعو لإطلاق تحقيق في استهداف المدنيين

    مستشارة
    تعبيرية - انترنت

    أدانت نجاة رشدي، مستشارة المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، الخميس، قصف مخيم للنازحين في منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا.

    وأوضحت رشدي، في بيان لها، أنه بحسب الأخبار القادمة من المنطقة، فإن المخيم قصف من منطقة تقع تحت سيطرة قوات النظام السوري.

    وأشارت إلى أن الصواريخ التي استهدفت المخيم، انفجرت على مقربة من مستشفى توليد بالمنطقة.

    وأعربت رشدي، عن إدانتها بأشد العبارات، الهجوم الصاروخي على مخيم النازخين، مشيرة إلى وجود أطفال بين الضحايا.

    ولفتت إلى أن "القاطنين في المخيم أجبروا على مغادرة منازلهم، وبعضهم اضطر إلى النزوح مرات عديدة، ويعيشون في ظروف بالغة الصعوبة".

    كما أعربت رشدي، عن أسفها الشديد لتزامن الهجوم على المخيم مع اليوم العالمي للطفل.

    وأكدت ضرورة إنهاء المأساة الإنسانية في سوريا.

    ودعت إلى إطلاق تحقيق في عمليات استهداف المدنيين والبنى التحتية المدنية.

    ومنذ 17 سبتمبر/ أيلول 2018، قتل أكثر من ألف و300 مدني في هجمات النظام وروسيا على منطقة خفض التصعيد بإدلب.

    كما أسفرت الهجمات عن نزوح أكثر من مليون مدني إلى مناطق هادئة نسبيا، أو قريبة من الحدود التركية.

    المصدر: وكالة الأناضول

    أخبار سوريا المبعوث الأممي إلى سوريا إدلب