الأربعاء 20 تشرين الثاني 2019 | 11:10 مساءً بتوقيت دمشق
  • شركة إسرائيلية تنشر صوراً لنتائح القصف في محيط مطار دمشق الدولي

    شركة

    كشفت شركة ImageSat International الإسرائيلية حجم الدمار الذي سببه القصف الإسرائيلي اليوم الأربعاء، لمواقع في مطار دمشق الدولي.

    ونشرت الشركة صوراً من أقمار صناعية، تُظهر آثار الغارات الإسرائيلية على المواقع المستهدفة.

    ودمّرت الغارات التي نفّذتها إسرائيل اليوم، أحد المباني التابعة لمطار دمشق الدولي، الذي تقول إسرائيل إنه "كان مستخدما من قبل فيلق القدس الإيراني التابع للحرس الثوري".

    وتحدثت الشركة المختصة بالاستطلاعات وتحليل البيانات من الأقمار الصناعية أيضاًعن تدمير كلي لأحد المواقع الذي "يرجح استخدامه من قبل الحرس الثوري الإيراني" أيضا.

    وضربت "ست" مقاتلات حربية إسرائيلية مواقع في سوريا بدفقات متتالية من الصواريخ ليل الثلاثاء ـ الأربعاء، وتواردت أنباء عن سقوط قتلى إيرانيين وآخرين مدنيين جراء الغارات الإسرائيلية، وفيما اكد النظام اسقاط معظم الصواريخ، سمعت أصوات انفجارات متتالية من مناطق في شرق دمشق.

    وأوضح المتحدّث باسم القوات الإسرائيلية، أفيخاي أدرعي أنّ الغارات التي شنّتها مقاتلاتهم كانت ضدّ هدفين، هما "فيلق القدس" الإيراني في سوريا، والنظام السوري الذي يسمح لإيران بالتموضع في سوريا.

    ووفقاً لأدرعي فإنّه جرى "ضرب بطاريات صواريخ أرض- جو متقدمة دخلت الخدمة في العقد الأخير ومستودعات أسلحة ومقرات قيادة ومواقع رصد" تابعة للنظام، في حين لم يكشف النظام عن خسائره.

    وزاد أدرعي، أنّ الاستهدافات طالت "مقر قيادة وسيطرة كبير في مطار دمشق الدولي، بالإضافة إلى معسكر كبير للميليشيات الشيعية وأهداف لوجيستية أخرى".

    بدورها، نقلت وكالات روسية عن مصدر أمني في النظام قوله: إنّ "6 طائرات إسرائيلة استهدفت محيط العاصمة دمشق بموجتين متتاليتين من الصواريخ 3 في كل موجة". مضيفا أن "عدد الصواريخ التي أطلقتها الطائرات الصهيونية بلغ 18 صاروخا تم إسقاط 11 منها".

    وأكد مصدر طبي في مشفى قطنا الوطني أن رجلا وامرأة قتلا، فيما أصيب عدد آخر جراء الغارات على بلدة بيت سابر بمنطقة سعسع في جنوب غرب دمشق.
    وأصابت شظايا أحد الصواريخ أيضا بناية سكنية في ضاحية قدسيا بغرب دمشق، ما أسفر عن إصابة فتاة وإلحاق أضرار كبيرة في البناء

    وجاءت الضربة الحالية بعد أكثر من أسبوع على غارةٍ إسرائيلية استهدفت منزل قيادي في فصيل فلسطيني موالٍ لإيران (الجهاد الإسلامي) في منطقة أمنية غرب العاصمة دمشق.

    وقالت إسرائيل أمس إنّها تصدّت لصواريخ أطلقت الثلاثاء الماضي باتّجاهها من الأراضي السورية، مع تحذير مستمر للنظام السوري بأنّ السماح لإيران بالتموضع في أراضٍ يسيطر عليها ستنجم عنه ردود فعل كبيرة

    شركة اسرائيل سوريا دمار مطار دمشق