الثلاثاء 19 تشرين الثاني 2019 | 8:42 مساءً بتوقيت دمشق
  • إيران تبني أضخم قواعدها العسكرية في سوريا على الاطلاق

    إيران

    تستكمل طهران بناء قاعدة عسكرية كبيرة على طول الحدود العراقية السورية، وفق ما كشفت صور فضائية نشرتها شبكة "فوكس نيوز" الأميركية، الثلاثاء، وذلك بعد تعرضها لضربات جوية مطلع سبتمبر/أيلول الماضي أودت بحياة 21 شخصاً.

    ووفق ما أفاد موقع "الحرة"، تكشف الصور التي التقطتها شركة "
    ISI"، التي تقدم خدمة أقمار اصطناعية مدنية، بناء وإعادة بناء لثماني منشآت أساسية. وكشف التقرير وجود خمس منشآت جديدة يمكن تخزين الصواريخ فيها، ناهيك عن وجود 10 منشآت أخرى، حيث يتوقع أن تكون القاعدة العسكرية جاهزة بالكامل في وقت قريب.

    وكانت الشبكة الأميركية قد نشرت في مايو/أيار الماضي تقريرا كشفت فيه عن معبر حدودي تديره إيران في البوكمال.

    ونقلت "الحرة" عن المحلل الاستخباراتي الأميركي مارك بيري قوله، إن توسع إيران في سوريا بقواعد عسكرية "يعد أمرا هاما واستراتيجيا لطهران من أجل توفير مناطق عديدة لها في حال أرادت توجيه ضربات صاروخية لدول أخرى في المنطقة".

    وأكد أن "النظام الإيراني يرى في قاعدة الإمام علي أهمية جيوستراتيجية خاصة وأنها قريبة من الحدود العراقية بشكل كبير، وتستطيع خدمة أهدافهم في البلدين"، مشيرا إلى أن الممر القريب منها في البوكمال سيشكل نقطة هامة لنقل الأسلحة والصواريخ.

    يشار إلى أن المرة الأولى التي كشف فيها عن هذه القاعدة في سبتمبر/أيلول، وتم نشر صور أقمار صناعية للقاعدة التي اختارت لها إيران هذا الموقع الحساس لوقوعه بالقرب من مثلث الحدود السورية العراقية الأردنية، وما يشكله من حماية للطريق الدولي بغداد-دمشق المار عبر معبر الوليد/القائم.

    ووفقاً لخبراء الأمن، هذه هي المرة الأولى التي يبني فيها الجيش الإيراني قاعدة بهذا الحجم من الصفر في سوريا. وهناك موقع للجيش الأميركي لا يبعد أكثر من 320 كم عن القاعدة الإيرانية الجديدة.

    قاعدة ايرانية ايران سورية بناءسوريا