الأحد 17 تشرين الثاني 2019 | 9:24 صباحاً بتوقيت دمشق
  • بعد إلقاء القبض على منفذ التفجير.. مظاهرات تطالب بالقصاص في مدينة الباب

    بعد

    أصدرت مدينة الباب، بريف حلب الشرقي، بياناً، باسم الأهالي والفعاليات الثورية، للخروج، اليوم الأحد بمظاهرات، للمطالبة بالقصاص من منفذ التفجير الإرهابي، الذي ضرب المدينة أمس السبت.

    وتمكن الجيش الوطني، من إلقاء القبض على منفذ عملية التفجير في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، والتي راح ضحيتها 18 مدنياً، و30 جريحاً.

    وقال قائد قوات الشرطة والأمن العام الوطني في مدينة "الباب" شرق حلب الرائد "هيثم الشهابي"تم إلقاء القبض على المتسبب في تفجير السيارة المفخخة ظهر اليوم السبت في المدينة والتي أدت إلى وقوع 15 ضحية وأكثر من 20 جريحاً".

    ومن المتوقع أن تشهد المدينة مظاهرة حاشدة اليوم، بعد صلاة العصر، تطالب بإعدام منفذ عملية التفجير الارهابي.

    وطالب البيان كافة شرائح وطوائف المدينة الخروج بالمظاهرة، ونبذ الخلافات، للمطالبة بالقصاص العادل والعام بأسرع وقت من مرتكبي مجزرة اليوم أمام مرأى الجميع.

    ويرجح أن قسد هي من تقف خلف هذا التفجير، حيث تسيطر على منطقة "تل رفعت" شمال غربي "الباب".

    البابأخبار سوريا