الأحد 17 تشرين الثاني 2019 | 9:11 صباحاً بتوقيت دمشق
  • الجيش الوطني ينفي انسحابه من مناطق محاذية للطريق الدولي "M4" قرب تل تمر

    الجيش

    نفى المتحدث باسم الجيش الوطني السوري الرائد "يوسف حمود"، ما يشاع عن انسحاب قوته من بعض المناطق المحاذية للطريق الدولي "M4" قرب بلدة "تل تمر" بريف الحسكة الشمالي.

    وأحكم الجيش الوطني، الجمعة الماضي ، سيطرته على أوتستراد تل تمر - رأس العين، بعد معارك عنيفة مع قسد.

    وكانت شائعات تحدثت عن انسحاب الوطني من المناطق التي تقدم إليها قرب تل تمر، بعد شن قسد لهجوم معاكس في المنطقة.

    واستأنفت قوات الجيشين الوطني والتركي، العمليات العسكرية، شرق الفرات، ضمن عملية "نبع السلام"، الأحد الفائت.

    وأعلن الجيش الوطني السوري، استمرار قواته بمتابعة أعمالها القتالية ضمن عملية نبع السلام.

    وبدأت العمليات بتمهيد الطيران التركي على مواقع قسد، شرق الفرات.

    ومن جهته بدأ الجيش الوطني بالهجوم على مواقع قسد، على محور تل تمر بريف الحسكة.

    وفي يوم الأربعاء 9 تشرين الأول الجاري، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إطلاق الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من قسد و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

    والجدير بالذكر أن وقفاً لإطلاق النار يسري في شمال سوريا بين قوات "نبع السلام"، وقسد، حتى تنسحب الأخيرة من المنطقة التي اتفقت عليها تركيا وروسيا.

    للاطلاع على آخر توزع للسيطرة اضغط على الخريطة التفاعلية

    عملية نبع السلام الجيش الوطني