الخميس 14 تشرين الثاني 2019 | 9:39 صباحاً بتوقيت دمشق
  • خريطة: قسد توقف انسحابها من المنطقة الآمنة بعد إعلان ترامب بقائه في سوريا

    خريطة:

    أفاد مراسسل وكالة قاسيون، باحتدام المعارك، بين الجيش الوطني، وقسد، على محور تل تمر، بريف الحسكة.

    ونشر حساب "خرائط الشرق االأوسط" على تويتر، خريطة يضوح فيها عودة قسد لشن هجمات على مناطق الجيش االوطني شمال تل تمر وجنوب رأس  العين، وعزا ذلك لقرار ترامب بإبقاء ققواته في سوريا  لحماية النفط.

    وأوضحت  الخريطة أن ميليشيات النظام لاتشترك بهذا الهجوم، الذي بدأته قسسد في محاولة لاستعادة "مناجير".

    وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن وقف سحب  قواته من سوريا وإبقاء قرابة 200 جندي لحماية حقول النفط من االنظام.

    واستأنفت قوات الجيشين الوطني والتركي، العمليات العسكرية، شرق الفرات، ضمن عملية "نبع السلام"، ووصل الوطني إلى مشارف مدينة تل تمر الاستراتيجية.

    وأعلن الجيش الوطني السوري، الأحد، استمرار قواته بمتابعة أعمالها القتالية ضمن عملية نبع السلام.

    وبدأت العمليات بتمهيد الطيران التركي على مواقع قسد، شرق الفرات.

    ومن جهته بدأ الجيش الوطني بالهجوم على مواقع قسد، على محور تل تمر بريف الحسكة.

    وفي يوم الأربعاء 9 تشرين الأول الجاري، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إطلاق الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من قسد و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

    والجدير بالذكر أن وقفاً لإطلاق النار يسري في شمال سوريا بين قوات "نبع السلام"، وقسد، حتى تنسحب الأخيرة من المنطقة التي اتفقت عليها تركيا وروسيا.

    للاطلاع على آخر توزع للسيطرة اضغط على الخريطة التفاعلية

    أخبار سوريا قسد