الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 | 8:26 مساءً بتوقيت دمشق
  • النظام يقدم مساعدات وحوافز استثمارية لإطلاق يد إيران في سوريا

    النظام

    أبدى سفير النظام السوري لدى طهران عدنان محمود، استعداد نظامه لتقديم المساعدات والحوافز للشركات الإيرانية في القطاعين العام والخاص للاستثمار في المشاريع المشتركة لإعادة الإعمار في سوريا.

    فيما أكّد رئيس غرفة التجارة الإيرانية السورية المشتركة رفع التبادل التجاري بين البلدين إلى مليار دولار، خلال العامين المقبلين.

    وقال محمود، أمس الثلاثاء، في ملتقى حول الفرص التجارية في سورية بطهران، إنّه "بإمكان شركات القطاعين العام والخاص الإيرانية الاستثمار في معظم مناطق سوريا، من خلال تنفيذ مشاريع البنى التحتية وبناء الوحدات السكنية وتأهيل المعامل وتأمين المواد الأولية لها، وكذلك تفعيل التجارة الحرة بين البلدين" بحسب ما نقلت وكالة "إرنا" الإيرانية.

    وأضاف أنّ "النظام وإيران، وقعتا على مذكرة تفاهم بين البنك المركزي في دمشق وطهران وذلك لحلّ مشكلات التبادل المالي، وتتعلق المذكرة بافتتاح فروع لمصارف البلدين وإنشاء مصرف مشترك". وأشار إلى أنّ "تأسيس شركة نقل بحري وبري لنقل البضائع هي الأخرى ضمن أولويات الحكومتين".

    فيما اعتبر رئيس غرفة التجارة الإيرانية السورية المشتركة كيوان كاشفي، أنّ الوصول من مبلغ 500 مليون دولار إلى مليار دولار في التجارة بين بلاده والنظام السوري أمر ممكن ويمكن تحقيقه، خلال العامين المقبلي

     

    سفير النظام السوري ايران سوريا مشاريع بنية تحتية