loader

تحرير الشام توقف عنصرها الذي هدد المتظاهرين ضد الهيئة بالقتل

أوقفت هيئة تحرير الشام، أحد عناصرها، المدعو "أبو اليمان الحمصي"، على خلفية انتشار رسالة صوتية له، هاجم فيها المتظاهرين الذين خرجوا ضد الهيئة وحكومة الإنقاذ بريف إدلب، حسبما نقلت شبكات محلية.

وتناقلت مواقع عدة تسجيلاً صوتياً للحمصي، هدد المتظاهرين ضد الهيئة و”الخليفة الجولاني”، بالقتل، واصفاً المتظاهرين ضد تحرير الشام بـ “كلاب” الأسد.

وعلقت هيئة تحرير الشام، على الرسالة الصوتية للحمصي، على خلفية مظاهرات غاضبة في بلدة كفرتخاريم، ومُحللًا قتلهم.

وقال مكتب العلاقات الإعلامية التابع للهيئة في بيان توضحي لـ"شبكة الدرر الشامية"، جاء فيه: "إن ما جاء في الرسالة الصوتية مرفوض قطعًا، ولا يمثل أخلاقيات أبناء هذا المشروع، قادة وجندًا، فنحن نرى أن ما نبذله من تضحيات في سبيل الدفاع عن حرمات أهلنا وأنفسهم وأموالهم وأرضهم هو عمل نتقرب به إلى الله سبحانه، ولو دفعنا لتحقيق ذلك أغلى ما نملك، ليعيش أهلنا حياة عزيزة كريمة".

وكانت مظاهرات خرجت ضد الهيئة في عدة مدن وبلدات في ريف إدلب، أكبرها كفرتخاريم، التي تحولت لاشباكات مسلحة.