السبت 9 تشرين الثاني 2019 | 9:39 مساءً بتوقيت دمشق
  • دمار واسع في قصف لميليشيا أسد على "كنيسة" غرب إدلب

    دمار

    أفادت مواقع إخبارية محلية أن ميليشيا أسد الطائفية قصفت بالطائرات الحربية كنسية جسر الشغور غرب إدلب.

    وذكر موقع إباء الإخباري، اليوم السبت، إن الطيران الحربي للميليشيا استهدف بأربع صواريخ الكنيسة المسيحية وسط مدينة جسر الشغور، ما أدى إلى إحداث دمار كبير في أحد أجزائها.

    وأضاف الموقع أن القصف الصاروخي أدى أيضا إلى إصابة 4 أطفال في المدينة.
    مجازر 
    ويشهد الشمال المحرر حملة تصعيد جديدة من قبل روسيا وميليشيا أسد، وذلك منذ نحو 3 أسابيع تسببت هذه الحملة بعدة مجازر مروعة ضد المدنيين.

    وقبل 4 أيام (الأربعاء)، ارتكب طيران المحتل الروسي مجزرة مروعة ضد المدنيين في بلدة السحارة غرب حلب ذهب ضحيتها 7 مدنيين، بينهم أطفال، إضافة إلى إصابة أكثر من 25 آخرين، جراح بعضهم خطيرة.
    وقبلها بأيام قليلة ارتكب الروس مجزرة ضد المدنيين أيضا في في بلدة الجانودية شمال غرب إدلب، وذهب ضحيتها 6 قتلى و17 جريحا، عدا عن قتلى قصف ميليشيا أسد الصاروخي والمدفعي.

    وتأتي حملة التصعيد الأخيرة على الشمال المحرر من قبل روسيا وميليشيا أسد للانتقام من المدنيين عقب محاولات فاشلة لاقتحام تلة الكبينة شمال اللاذقية، ذات الأهمية الاستراتيجية بإشرافها على جزء كبير من ريف إدلب الشمالي الغربي وريف اللاذقية الشمالي.

    يشار إلى أن مراكز حقوقية محلية وثقت استهداف ميليشيا أسد الممنهج للمنشآت العامة، حيث قصفت الميليشيا في الأيام الخمسة الأخيرة فقط مسجدين وكنيسة و3 مراكز للدفاع المدني.

     

    ميليشيا الاسد تدمير كنيسة مجزرة