السبت 9 تشرين الثاني 2019 | 8:13 مساءً بتوقيت دمشق
  • مصور بشار يروي قصة صادمة عن صحفي سوري اعتدى عليه حراس بشار الأسد

    مصور

    قال المصور السابق لبشار الأسد عمار عبد ربه، إن الحرس الخاص صفع مصورا صحافيا سوريا على وجهه بكل قوة لاستمراره في تصوير الأسد أثناء استقباله للبابا يوحنا الثاني في مطار دمشق عندما زار سوريا عام2001.

    وجاء ذلك خلال لقاء أجرته معه قناة الحرة الأمريكية، وبثته مؤخرا استمرّ لأكثر من 10 دقائق، تحدث خلالها عن أبرز المحطات والمواقف التي كان شاهدا عليها أثناء عمله كمصور صحفي لبشار الأسد قبل الثورة.

    ومن القصص التي رواها المصور السابق خلال اللقاء، هي قيام أحد عناصر الحراسة الخاصة لبشار الأسد بصفع مصور صحفي من التلفزيون السوري بقوة على وجهه وذلك فقط لاستمراره بإشعال الكاميرا والتصوير أثناء زيارة البابا يوحنا بولس الثاني إلى سوريا.

    وذكر عبد ربه أن وزير الإعلام الأسبق عدنان عمران زار المركز الصحفي المعد لتغطية الزيارة حيئئذ وسأل عن متطلبات الصحفيين وعن أحوالهم، فشكا المصور عبد ربه له- بعد أن أثنى على الخدمات في المركز- تعامل الحرس الخاص لبشار الأسد مع أحد المصورين.

    وأضاف المصور أنه لدى سماع وزير الإعلام للقصة أبدى انزعاجا شديدا من الموضوع وسأل عن الصحفي ليعتذر له، لكنه غيّر رأيه فورا عندما عرف أن الصحفي المعتدي عليه سوري وليس أجنبيا.

    الإعلام في سوريا
    ورغم الانفتاح الإعلامي الذي شهدته سوريا بعد استلام بشار الأسد للسلطة في سوريا، عن طريق فتح المجال والترخيص لمؤسسات الإعلام الخاص، غير أن معظمها كان مملوكا من قبل رجالات جيش ومخابرات الأسد، ومن كان خارج هذه الدائرة، لايستطيع الاستمرار في العمل، كما حدث مع رسام الكاريكاتير السوري علي فرازت الذي أغلقت له المخابرات مجلته "الدومري"  عام 2003، قبل أن تكمل عامها الثاني، ثم عادوا ليكسروا له أصابعه لاتخاذه موقفا مؤيدا لثورة الشعب السوري عام 2011.

    وفي عام 2017 ، احتلت سوريا المرتبة الأولى من بين الدول الأكثر خطورة على الصحفيين، حيث قتل 65 منهم في ذلك العام معظمهم على يد ميليشيا أسد الطائفية، بحسب تقرير لمنظمة "مراسلون بلا حدود".

    الجدير بالذكر أن المصور الصحفي عبد ربه انحاز لثورة السوريين وهو يعيش حاليا في فرنسا، ولدى سؤاله عن سبب وقوفه إلى جانب الثورة، قال" إن كل شي حدث في سوريا يدفع لدعم الثورة"، في إشارة للقتل الذي ارتكبه بشار الأسد وأركان نظامه ومايزال ضد السوريين.

     

    مصور سابق حرس خاص بشار الاسد سوريا