السبت 9 تشرين الثاني 2019 | 6:29 مساءً بتوقيت دمشق
  • قوات امريكية تعود لقواعدها الـ6 بسوريا بذريعة "حماية" النفط

    قوات

    نقلت وكالة الأناضول، اليوم السبت، أن القوات الأمريكية التي انسحبت من أكثر من نصف قواعدها في سوريا خلال عملية "نبع السلام"، عادت إلى بعض منها معززة وجودها في منطقة حقول النفط.

    ووفقا للوكالة، على وجه الخصوص عاد الجيش الأمريكي إلى قاعدة سيرين العسكرية، وخمس قواعد أخرى في سوريا.

    ولاحظت الوكالة، أنه قبل بدء عملية "نبع السلام" كانت القواعد العسكرية الأمريكية متواجدة في 22 منطقة في سوريا، كما تم نشر حوالي ألفي جندي في خمس مناطق في محافظة الحسكة وفي أربعة مناطق محافظة دير الزور وفي خمس مناطق محافظة الرقة وفي ثلاثة مناطق في منبج وفي خمس مناطق محافظة عين العرب (كوباني).

    هذا ووافق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأربعاء الماضي على توسيع المهمة العسكرية الأمريكية لحماية حقول النفط في شرق سوريا، وجاء ذلك وفق وكالة اسوشيتد برس، نقلا عن مصادر.

    في سياق متصل، أفادت معلومات لصحيفة "نيويورك تايمز" بأن حوالي 900 من عسكريي الولايات المتحدة قد يظلون موجودين في سوريا.

    كما صرحت مصادر محلية، يوم الثلاثاء الماضي، بشروع الجيش الأمريكي بتجهيز المواد اللازمة لبناء قاعدتين جديدتين في محافظة دير الزور الغنية بالنفط في شمال شرق سوريا.

    وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 7 أكتوبر/تشرين الأول، أن الولايات المتحدة بدأت تسحب قواتها من شمال شرق سوريا. وفي 13 أكتوبر أعلن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أن الولايات المتحدة ستسحب نحو ألف آخرين من سوريا.

    وحسب "نيويورك تايمز"، فإن 250 منهم سيبقون في سوريا في محافظة دير الزور، فيما سيبلغ عدد العسكريين الأمريكيين الذين يخفرون حقول نفط نحو 500. وهناك مَن يظلون موجودين في منطقة التنف. وبالتالي فإن إجمالي عدد العسكريين الأمريكيين المتبقين في سوريا سيبلغ 900 شخص على وجه التقريب، حسب تقديرات الصحيفة.

    قوات امريكية نبع السلام قواعد امريكية سوريا