الأربعاء 6 تشرين الثاني 2019 | 10:49 صباحاً بتوقيت دمشق
  • دي ميستورا: تركت منصبي لأني أدركت بأن بشار الأسد انتصر ولم أعد أستطيع مصافحته

    دي

    قال المبعوث الأممي السابق إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، "تركت منصبي لأني أدركت بأن بشار الأسد انتصر في "الحرب الأهلية السورية"، ولأني لم أعد أستطيع مصافحته".

    جاء ذلك بحسب ما نقلت صحيفة "الغارديان" البريطانية، عن "دي ميستورا.

    وأكّد "دي ميستورا" أنه "كان غاضباً عندما توصلت روسيا والولايات المتحدة إلى اتفاق في عام 2016، يخص مدينة حلب، والتي سيطرت عليها قوات النظام بشكل كامل".

    وشدد على أن أحد نتائج فشل الاتحاد الأوروبي بمعالجة "الأزمة السورية" وموجة اللاجئين السوريين لأوروبا في عام 2015 كانت تصويت بريطانيا على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

    وفي حديثه في مركز "الآغاخان" في لندن قال: "غادرت منصبي لأسباب شخصية هذا الأمر بشكل رسمي.. أما الشكل غير الرسمي فيعود لأنني شعرت أن الحرب على الأراضي كانت تؤدي إلى نهايتها، وقد ناضلت حقاً ضد ما حدث في حلب، في إدلب، في داريا، لم أتمكن من أن أكون الشخص الذي يصافح يد الأسد".

    واستقال دي ميستورا من منصبه كمبعوث أممي إلى سوريا، في تشرين الأول/ أكتوبر 2018.

     

    ستيفان دي مستورابشار الأسد