السبت 2 تشرين الثاني 2019 | 10:12 صباحاً بتوقيت دمشق
  • هذا ما تقاضاه "حراس الدين" من داعش مقابل تأمين مقرات في إدلب

    هذا

    كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" في تقرير لها عن أهم محتويات مقر، أبو بكر البغدادي، زعيم داعش في بلدة باريشا بريف إدلب الشمالي، والذي يعتبر أن أهم ما وجد فيه إيصالت مالية، دفعها التنظيم "لحراس الدين" مقابل تأمين مقرات لداعش في إدلب.

    وبحسب التقرير، فإنَّ القوات الأمريكية عثرت داخل المقر على إيصالات مالية تم بموجبها دفع مبالغ مالية لتنظيم حراس الدين التابع للقاعدة، مقابل تأمين وتجهيز مقرات للبغدادي وقيادات من التنظيم، والذين خرج آخرهم من الجيب الأخير للتنظيم في دير الزور ،الباغوز، أواخر الشهر الثالث من العام الحالي.

    وأرفق التقرير صورة لأحد الإيصالات المالية التي تم العثور عليها، والموقعة بتاريخ الشهر الثامن الميلادي من العام الفائت، حيث من الواضح بالإيصال تسليم شخص من داعش يدعى، أبو همام الأمني، لمبلغ 7 آلاف دولار لقيادي في تنظيم حراس الدين يدعى، أبو صهيب الأمني.

    وأشار التقرير إلى أنَّ الإيصالات التي عُثر عليها يعود بعضها لتاريخ العام 2017، وأحدها بقيمة 67 ألف دولار، فيما بعضها الآخر دون ذلك.

    وكانت القوات الأمريكية تمكنت خلال الإنزال الجوي والهجوم من قتل 6 أشخاص هم أربع نساء ورجلين، بالإضافة إلى البغدادي و3 أطفال كانوا معه.

    كما نوَّه التقرير إلى أنَّ القوة المهاجمة حصلت على نحو 6 هواتف نقالة و4 حواسيب محمولة |لابتوبات"، يجري في الوقت الحالي تحليل محتوياتها ودراستها.

    وكانت القوات الأمريكية تمكنت، ليل السبت الفائت، من قتل زعيم “داعش” أبو بكر البغدادي، ببلدة باريشا بريف إدلب الشمالي، عبر عملية إنزال تخللها اشتباكات وملاحقة البغدادي داخل نفق بجانب المقر، ليفجر نفسه بحزام ناسف.

    ترجمة: neoirt  المصدر: اضغط هنا

    أبو بكر البغداديحراس الدينداعش