الأربعاء 30 تشرين الأول 2019 | 10:37 صباحاً بتوقيت دمشق
  • قتلى وأسرى للنظام في أول اشتباك مباشر مع قوات "نبع السلام"

    قتلى

    قُتل 6 من عناصر ميليشيات النظام، وأُسر 18، في أول اشتباك لها، مع قوات  "نبع السلام"، في شمال شرقي سوريا.

    واندلعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين للمرة الأولى منذ بدء الهجوم التركي في 9 تشرين الأول الجاري، بعد اتفاق بين قسد والنظام، سمح للأخير بالوصل إلى الحدود التركية.

    وفي الأسابيع الأخيرة، وقعت مواجهات متفرقة بين ميليشيات النظام وقسد من جهة، وقوات "نبع السلام".

    وقالت مواقع إخبارية تابعة للنظام، أن سبب سقوط قتلى وأسرى للنظام بيد الجيش الوطني، جاء بسبب خيانة من قسد، حيث انسحبت قواتها من مناطق كان من المفترض أن تحمي ظهر ميليشيات النظام، حسب المواقع.

    وكانت تركيا أعلنت أن قوات "نبع السلام"، أسرت الجنود في منطقة رأس العين شمالي سوريا، مرجحة أن يكونوا جنوداً من النظام.

    وقالت وزراة الدفاع التركية، إنه "تم القبض على 18 شخصا ادعوا أنهم من عناصر النظام خلال أنشطة التمشيط والاستطلاع وبسط الأمن، في بلدة تل الهوى جنوب شرقي رأس العين".

    عملية نبع السلام الجيش الوطنيقتلى النظامأسرى النظام