الثلاثاء 29 تشرين الأول 2019 | 8:36 مساءً بتوقيت دمشق
  • ألمانيا توجه تهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية لرجلي مخابرات كانا يعملان مع النظام

    ألمانيا

    وجهت النيابة العامة الألمانية، تهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، ضد مواطنين سوريين موجودين في ألمانيا، قالت إنهما كانا يعملان في أحد فروع المخابرات السورية.

    وذكر ممثل الادعاء الاتحادي الألماني، اليوم الثلاثاء، أن السوري الأول ويدعى "أنور ر"، كان يعمل في الأمن السوري، وشارك في تعذيب المعتقلين، في سجن أشرف عليه بالقرب من دمشق يعرف باسم "الفرع 251"، بين أبريل 2011 وسبتمبر 2012. وهو متهم بالمشاركة في جرائم ضد الإنسانية، والاغتصاب والإيذاء الجنسي الخطير، و58 تهمة قتل.

    والمتهم الثاني، يدعى "إياد أ"، وهو متهم بالمساهمة في ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، من خلال تعذيب وسجن ما لا يقل عن 30 متظاهرا، في أواخر عام 2011.

    وغادر الرجلان سوريا في أواخر عام 2012 وأوائل عام 2013، ووصلا بعد ذلك إلى ألمانيا، حيث تم اعتقالهما في فبراير الماضي.

    ألمانيااعتقالسوريينمخابرات النظام