الخميس 24 تشرين الأول 2019 | 10:51 صباحاً بتوقيت دمشق
  • الدفاع الروسية تنشر خريطة توزّع نقاط المراقبة للنظام على الحدود التركية

    الدفاع

    نشرت وزارة الدفاع الروسية خريطة تبيّن فيها توزع نقاط المراقبة، التابعة للنظام، على الحدود السورية التركية، قبالة التواجد التركي.

    وقالت وكالة "إنترفاكس" الروسية إن قوات الأسد تعتزم إنشاء (15) نقطة مراقبة على الحدود السورية-التركية، فيما كانت أعلنت تركيا عن نيتها إنشاء 12 نقطة مراقبة في المنطقة.

    وبحسب الخريطة ستكون مدينة منبج في ريف حلب تحت سيطرة قوات الأسد، أما مدينة عين العرب (كوباني) فسيتم تسيير دوريات تركية- روسية مشتركة.

    ونقلت  "إنترفاكس" عن بيان لوزارة الدفاع الروسية، ذكرت فيه أن نقاط المراقبة المزمع إنشاؤها ستكون خارج منطقة عمليات الجيش التركي، وفقاً للاتفاق الذي توصل إليه الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في سوتشي.

    وتسيطر تركيا، بحسب الخريطة، على المنطقة الواقعة بين رأس العين بريف الحسكة وتل أبيض بريف الرقة، بعمق 32 كيلومترًا.

    أما غرب وشرق المنطقة الخارجة عن سيطرة القوات التركية، ستشهد تسيير دوريات مشتركة بعمق 10 كيلومترات باستثناء مدينة القامشلي الخاضعة لسيطرة قوات الأسد سابقًا.

     

    ونص افاق سوتشي، أنه اعتباراً من الساعة 12:00 ظهرًا في 23 أكتوبر 2019، الشرطة العسكرية الروسية وحرس الحدود السوري سوف يدخلان من الجانب السوري من الحدود التركية - السورية، خارج منطقة عملية نبع السلام، لتسهيل إزالة عناصر YPG وأسلحتهم على عمق 30 كيلومترا من الحدود التركية-السورية، والتي يجب الانتهاء من هذه العملية خلال 150 ساعة، وحينها مباشرة ستبدأ دوريات مشتركة روسية - تركية العمل في غرب وشرق منطقة عملية نبع السلام بعمق 10 كم، باستثناء مدينة القامشلي، وستتم إزالة جميع عناصر وحدات حماية الشعب ypg وأسلحتهم من منبج وتل رفعت.

    المصدر: وكالة زيتون

    عملية نبع السلام شرق الفراتشمال سوريا