loader

في ذات المكان.. سنة واحدة بين الصورتين

نشر حساب الدفاع المدني السوري، "الخوذ البيضاء"، على موقع التواصل الاجتماعي، صوراً التقطت قبل عام، خلال إقامته فعالية لأطفال الهبيط، في ذات المكان الذي التقطت فيه بالأمس صور بشار الأسد وقادة جيشه.

وعلّق الدفاع المدني على الصور، "يمكن أن يحدث الفرق في سنة واحدة في حياة المدينة، هذه الهبيط في إدلب، ما كان فرحًا وبريئاً في عام 2018 قد هزمه الأسد وتحول إلى بشاعة في 2019".

 وقام رأس النظام، بشار الأسد، بزيارة مفاجئة إلى بلدة الهبيط، على جبهة ريف إدلب، تفقد خلال قادة جيشه.

وسقطت الهبيط بيد ميليشيات النظام، قبل قرابة شهرين، بعد هجوم عنيف شنه النظام، بدعم كبير من روسيا.