الإثنين 21 تشرين الأول 2019 | 11:41 صباحاً بتوقيت دمشق
  • وزير الخارجية التركي يلوّح باستئناف عملية "نبع السلام"

    وزير

    لوّح وزير الخارجية التركي، تشاويش أوغلو، اليوم الإثنين، باستئناف عملية "نبع السلام"، إذا لم تتم قوات قسد انسحابها، مشيراً إلى وجود استفزازت من جانب قسد.

    تصريحات تشاووش أوغلو هذه، جاءت في كلمة ألقاها خلال افتتاح منتدى "تي آر تي وورلد" الذي انطلقت فعالياته في اسطنبول.

    وقال أوغلو، في تصريحاته إنه بقي من الوقت 35 ساعة، وفي حال لم يتم إنسحاب الإرهابيين ( من المنطقة الآمنة) فإن العملية ستستأنف.

    وأضاف أغلو أن الاستفزازات مستمرة في منطقة عملية "نبع السلام" شمال شرقي سوريا وبالطبع قمنا بالرد عليها.

    وأكد أوغلو على  أن الأكراد ليسوا أعداءً لبلاده، وأن القوات التركية تستهدف إرهابيي "ي ب ك" فقط في الشمال السوري.

    وأوضح تشاووش أوغلو أن بلاده ليست ضد المكون الكردي، وأنها استقبلت 350 ألفا منهم لجأوا من سوريا.

    وأشار في هذا السياق إلى أن علاقات أنقرة مع إقليم شمالي العراق، جيدة للغاية.

    وتابع قائلا: "انتشرت مع عملية "نبع السلام " مقولة (الأتراك والأكراد) وهي خاطئة جدا، فالأكراد ليسوا أعداءنا".

    ولفت إلى أن تنظيم "ي ب ك" الإرهابي كان يسعى لإقامة دولة إرهابية ملاصقة للحدود التركية.

    وقال :"كانوا يسعون لإقامة دولة إرهابية ملاصقة لحدودنا الجنوبية، وأفشلنا هذا المخطط".

    وأضاف: "في الوقت الذي كنا نسعى فيه لتأسيس المنطقة الآمنة بسوريا مع الولايات المتحدة الأمريكية، استمرت واشنطن في دعم "ي ب ك" الإرهابي بالسلاح".

    وأردف قائلا: "رأينا منذ بدء عملية نبع السلام، حملات التضليل والتشويه ضدها، وتنظيم "ب ي د/ي ب ك" يستهدف تركيا منذ بدء العملية والاستفزازات مستمرة (بمنطقة عملية نبع السلام) وبالطبع قمنا بالرد عليها".

     

    عملية نبع السلام شرق الفرات