loader

سوريتان في قائمة بي بي سي لأكثر 100 إمراة ملهمة في العالم

تضمنت القائمة التي أصدرتها هيئة الإذاعة البريطانية ، بي بي سي ، عن أكثر 100 إمرأة ملهمة ومؤثرة في العالم خلال 2019 ، تضمنت فتاتين سوريتين ، من بين 17 إمرأة عربية في القائمة ، وهما مروة الصابوني ونور شاكر .

ومروة الصابوني هي مهندسة معمارية من مدينة حمص ، وعندما اندلعت الثورة السورية في العام 2011 ، رفضت مغادرة مدينتها. وطوال تلك الفترة عملت على توثيق تلك الفترة في كتاب حكت فيه قصصا عن تاريخ مدينتها، وأخرى عن عائلتها وأصدقائها من خلال نظرتها ليس فقط كمعمارية، ولكن أيضاً كزوجة وأم لطفلين تحاول أن تحميهما من تأثير الحرب.

كما وضعت مروة خططا لإعادة بناء حي بابا عمرو ليكون مكانا لأبناء المنطقة على اختلاف الخلفيات التي ينتمون إليها.

تدير مروة أول موقع يتابع أخبار الهندسة المعمارية باللغة العربية، كما حصلت على جائزة الأمير كلاوس لعملها في هذا المجال.

تقول مروة: "لا وجود لمستقبل من دون وطن. آمل أن نتمكن من رفع وعي الناس حتى نبني للجميع أماكن يشعرون بالانتماء الحقيقي إلها. وليس من المبالغة القول إن أغلب المشاكل في زمننا هذا ستزول إن نجحنا بهذا ".

أما نور شاكر في مهندسة كومبيوتر ، وكانت قد غادرت سوريا عام 2008 متجهة نحو أوروبا بسبب شغفها بمتابعة دراسة الذكاء الصنعي. وبعد أكثر من عشر سنوات ناجحة في المجال الأكاديمي، قررت تحويل مهاراتها نحو مجال الابتكار. 

كانت إصابة والدتها بسرطان الرئة الدافع لها لنقل خبرتها نحو عالم الدواء. وكانت النتيجة تقنيات رائدة تستخدم الذكاء الصناعي للتسريع في عملية صنع أدوية جديدة. جذب عملها اهتمام شركات دواء عالمية كما وضعتها جامعة MIT الأمريكية الشهيرة على قائمة "مبتكرين تحت سن الـ35 عاما".

تقول نور "نحن على مشارف عهد جديد في مجال الاكتشافات الطبية والصحية؛ فالخوارزميات الآن قادرة وحدها على تطوير وطرح قدرات هائلة للابتكار على نحو لم نعرفه من قبل. وبذلك سيكون بقدرة الأجيال القادمة الكشف المبكر عن أمراض قاتلة، والوقاية منها، وكل هذا سيرفع من معدل الحياة ويقود إلى صحة أفضل".