الثلاثاء 15 تشرين الأول 2019 | 6:55 مساءً بتوقيت دمشق
  • تحية " الشجعان" تثير غضب الساسة والاتحاد

    تحية

    اثارت تحية المنتخب التركي لجنود بلاده في الشمال السوري غضب الساسة الفرنسيين والاتحاد الاوروبي على حد سواء فيما دعى وزير الرياضة التركي الى التعقل فقد اكد  مكتب وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان، إن الوزير قرر عدم حضور مباراة كرة قدم أمام تركيا يوم الاثنين في باريس في أعقاب العملية العسكرية التي تنفذها تركيا في شمال سوريا، بعدما كان ينوي حضور المواجهة.
    وتعتزم السلطات الفرنسية تكثيف إجراءات الأمن قبل المواجهة في تصفيات بطولة أوروبا 2020 في ملعب فرنسا الدولي بعد أن أدانت فرنسا والاتحاد الأوروبي الهجوم التركي.
    فيما دعا وزير الشباب والرياضة محمد قصاب أوغلو، الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، للتعقل بشأن احتمالية التحقيق حول التحية العسكرية التي أداها لاعبو المنتخب التركي في مباراته ضد فرنسا، ضمن تصفيات كأس أمم أوروبا 2020.

    جاء ذلك في تصريحات أدلى به الثلاثاء، في مدينة إسطنبول.

    وتساءل قصاب أوغلو عن سبب الصمت على تحية عسكرية مماثلة أداها في مناسبة سابقة لاعب المنتخب الفرنسي "أنطوان غريزمان" والانشغال فقط بتحية لاعبي المنتخب التركي.

    وتأتي القضية محل الجدل بعد أن احتفل لاعبو المنتخب التركي لكرة القدم بالهدف الذي هزوا به شباك منتخب فرنسا بطلة العالم في التعادل 1-1 بين الفريقين يوم الاثنين في تصفيات بطولة أوروبا 2020 بأداء تحية عسكرية للجنود الذين يقاتلون في شمال شرق سوريا، وهو ما يزيد من احتمالات إجراء تحقيق من جانب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" بعد تصرف مماثل قبل ثلاثة أيام.

    تركيا فرنسا الاتحاد الاوروبي لكرة القدم