الأحد 13 تشرين الأول 2019 | 4:56 مساءً بتوقيت دمشق
  • "سانا النظام" تنكر .. ونشطاء يفضحون خراب البيت الداخلي للأسد

    "سانا

    قاسيون

    نفت وكالة سانا التابعة لنظام الاسد ما تداوله نشطاء عن اشتباكات بين أقرباء الاسد ومخابراته الجوية مشددة على انه لا صحة للإنباء المتداولة  وانه لا يوجد أى صحة لما يشاع عن وقوع اشتباكات داخل مدينة اللاذقية.موضحة "ن أصوات الانفجارات نتيجة اندلاع النيران داخل مستودع وفريق إطفاء اللاذقية يقوم بإطفاء الحريق حالياً.

    لكن نشطاء وصفحات إعلامية سارعت لتكذيب بنشر فيديوهات من موقع الحدث يظهر حجم الاشتباك بالأسلحة الرشاشة، موضحة أن اشتباكات اندلعت بين قوات النظام والمدعو “غيدق مروان ديب” خلال مداهمتها منزل الأخير قرب محطة وقود عند دوار الزراعة في محافظة اللاذقية.

    ... 

    ولفتت الوسائل أن " ديب قاوم قوات الأمن ما أدى إلى اندلاع اشتباكات بمختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والقنابل اليدوية، تسببت بانفجار داخل منزل ديب واندلاع حريق كبير أدى إلى مقتله واحتراق جثته.

    فيما قال “المرصد السوري” أنها نتيجة اشتباك مسلح بين أجهزة النظام الأمنية والمخابرات التابعة لها، مع أحد “المطلوبين” الذي أبدى مقاومة أثناء مداهمة منزله في محاولة لاعتقاله، وجرى استخدام قنابل وسلاح متوسط، وأغلقت قوات الأمن الطرقات الواصلة بين دوار “الزراعة” ودوار “هارون” وانتشرت لنحو ساعة، وأسفرت الاشتباكات هذه والانفجارات عن احتراق المنزل والعثور على جثة بداخله، وسط تكتم عن مصير “المطلوب” حتى اللحظة".

    والجدير ذكره كان “غيدق ديب” قيادي في صفوف “الدفاع الوطني” وهي قوات رديفة ومساندة لقوات النظام السوري، حيث قاتل في ديرالزور وريف تدمر، كما شارك وكتيبته المسماة “كتائب الغيدق” في الحملة العسكرية على الغوطة الشرقية أواخر العام 2017.

     

    سوريا اشتباكات اللاذقية