الخميس 10 تشرين الأول 2019 | 9:52 صباحاً بتوقيت دمشق
  • قسد ترد على "نبع السلام" بقصف مواقع الجيش الوطني في قرى الباب واعزاز

    قسد

    استهدف قسد مواقع الجيش الوطني في قرى مدينتي الباب واعزاز وبلدة مارع الواقعة ضمن منطقة درع الفرات بريف حلب، رداً على عملية "نبع السلام" شرق الفرات.

    وتعرضت مواقع الجيش الوطني على طول خط الجبهة بمنطقة درع الفرات، شمال شرقي حلب السورية، مساء أمس الأربعاء، للقصف من قبل قسد.

    ويأتي القصف في محاولة من قسد لفتح عدة جبهات مع بدء عملية "نبع السلام" التركية شمال شرقي البلاد.

    وبحسب مراسل الأناضول حاول عناصر من قسد التسلل إلى المنطقة من مدينة تل رفعت، إلا أن محاولته باءت بالفشل.

    وأشار إلى أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الجانبين استمرت ساعتين، كما قصفت المدفعية التركية مواقع قسد في تل رفعت وريفها خلال تلك الاشتباكات.

    وفي وقت سابق أمس الأربعاء، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إطلاق الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من قسد و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

    وتسعى العملية العسكرية إلى القضاء على الممر الإرهابي الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

     

    عملية نبع السلام شرق الفراتاعزازالجيش الوطني