الأربعاء 9 تشرين الأول 2019 | 9:58 صباحاً بتوقيت دمشق
  • قسد تكشف عن خياراتها في مواجهة العملية التركية وتلوّح بالمشاركة مع الأسد

    قسد

    كشف "مظلوم عبدي"، القائد العام لقسد عن خيارات قواته تجاه العملية العسكرية التركية المحتملة في المنطقة ومن ضمنها شراكة مع النظام، في حين قال القيادي في قسد، صالح مسلم أن روسيا وغيران والنظام متواطئون مع تركيا، حسب تعبيره.

    وقال عبدي في تصريحات لقناة "إن بي سي نيوز" إن قسد بصدد دراسة "شراكة مع الرئيس السوري بشار الأسد بهدف محاربة القوات التركية"، حسب تعبيره.

    وأبدى عبدي خيبة أمله من الموقف الأمريكي حيال العملية العسكرية، التي تهدّد أنقرة بشنّها في منطقة شرق الفرات.

    ومن جهته قال صالح مسلم القيادي في قسد بمقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية "د.ب.أ": "بالطبع الكل يقول إنه عقب سحب الولايات المتحدة قواتها من مناطقنا، وفي إطار الاستعداد لصد الهجوم التركي، يتعين علينا المسارعة بمد الجسور والتحالف مع روسيا والنظام السوري، بل والقبول بعرض إيران، خصم أمريكا اللدود، بتأمين مناطقنا… أقول للجميع: إن إيران وروسيا والنظام السوري متواطئون مع تركيا… ونحن لا نتحالف مع طرف ما لمجرد خلافه أو عداوته لطرف آخر لم يلتزم بوعوده معنا… مواقفنا لا تتخذ بهذه الطريقة".

    وأشار مسلم إلى تخلي الدول عن قسد، حيث قال: "قدرنا أن نتلقى الطعنات في الظهر من قبل الجميع، الحلفاء وغيرهم، ولكننا لم، ولن نعول على أحد في الدفاع عنا… سندافع عن أنفسنا حتى الرمق الأخير، فلا سبيل آخر أمامنا… فالدول تحكمها المصالح، لا المبادئ، وربما اختار الجميع أن تكون مصلحتهم مع تركيا، وبالتالي فهم الآن صامتون على غزوها لمناطقنا". 

     

    أخبار سورياشرق الفراتقسدصالح مسلممظلوم عبدي