الإثنين 7 تشرين الأول 2019 | 11:59 صباحاً بتوقيت دمشق
  • مصادر عسكرية تكشف تفاصيل العملية التركية شرق الفرات

    مصادر

    كشفت مصادر عسكرية، عن تفاصيل العملية العسكرية التركية، المتوقع انطلاقها خلال ساعات، في منطقة شرق الفرات شمال سوريا.

    ورجحت المصادر، أن الهجوم الأول للجيش التركي سوف يكون على مدينة "رأس العين" شمال الحسكة، وأن محور الهجوم سوف يكون من الأراضي التركية فقط باتجاه مناطق سيطرة ميلشيات الحماية في ريف الرقة.

    وأفادت المصادر بأن الجيش التركي على وشك شن عملية عسكرية تستهدف تل أبيض السورية والانتشار في محيطها على مسافة 10 كم كمرحلة أولية للعملية.

    من جهة أخرى، لفتت المصادر، إلى أن الفيلق الأول في الجيش الوطني السوري سوف يكون رأس الحربة في معركة "نبع السلام" شرق الفرات كونهم أبناء المنطقة.

    وكان الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني الرائد "يوسف الحمود" قال في تصريحات "لوكاة زيتون"، إن ساعة الصفر فيما يتعلق بعمل عسكري تركي شرقي الفرات قد اقتربت، والجيش الوطني سيشارك في العملية بعد أن أخضع الآلاف من مقاتليه لدورات قتالية خاصة تتلاءم مع طبيعة تلك المناطق وآلية خوض المعركة.

    وأضاف حمود، "أعددنا الخطة اللازمة لـ المعركة مع قيادة الجيش التركي، وسنكون معهم كتف إلى كتف لتحرير أرضنا من ميليشيا قسد المحلتة".

    وأشار الحمود إلى أن "المعركة ستبدأ بتدمير تحصينات ومقرات الميليشيا من قبل سلاح الجو التركي ويتبع ذلك تمهيد مدفعي وصاروخي، وبعدها سنكون أتممنا كافة الاستعدادات لدخول المنطقة وطرد الميليشيا منها".

    وانسحبت الولايات المتحدة اليوم الإثنين، من عدة مناطق خاضعة لسيطرة ميليشيا قسد، في ظل تفاهمات مع الجانب التركي، الذي يتستعد لدخول المعركة بإرسال المزيد من التعزيزات العسكرية إلى الحدود السورية.

    أخبار سورياشرق الفراتقسدتركياالجيش الوطني