السبت 5 تشرين الأول 2019 | 2:7 مساءً بتوقيت دمشق
  • بعد ساعات من الاندماج.. معارك عنيفة بين مكونات التشكيل الجديد في ريف حلب

    بعد
    تعبيرية

    دارت اشتباكات عنيفة بين فصيل "أحرار الشام"، التابع للجبهة الوطنية للتحرير، وبين "جيش الشرقية" المنضوي في "الجيش الوطني"، ليلة أمس الجمعة، في ناحية جنديرس التابعة لعفرين شمال حلب، بعد ساعات من إعلان اندماج المكونين، في تشكيل موحد يتبع وزارة الدفاع في الحكومة المؤقتة.

    وبحسب مصادر محلية في بلدة جنديرس فإن أحرار الشام هاجمت مقرات أحرار الشرقية في البلدة إثر مقتل أحد عناصرها على حاجز للأخير.

    وتداول ناشطون تسجيلات صوتية، تسمع فيها أصوات الاشتباكات وتكبيرات على خلفية صوت ينادي: "الشرقية تعيد تحرير جنديرس".

    وأفادت المصادر أن أحرار الشام استهدفت مقرات أحرار الشرقية بالرشاشات الثقيلة دون ورود أنباء عن وجود إصابات، بالإضافة لاعتقال عشرات العناصر من الأخير بعد السيطرة على مواقعهم.

    وكان عبد الرحمن مصطفى، رئيس الحكومة المؤقتة، التابعة للائتلاف، أعلن عصر أمس الجمعة، عن اندماج الجبهة الوطنية للتحرير، مع الجيش الوطني، التابع لوزارة الدفاع في الحكومة المؤقتة.

    أخبار سورياأحرار الشامأحرار الشرقيةريف حلب الشمالي