السبت 5 تشرين الأول 2019 | 11:54 صباحاً بتوقيت دمشق
  • كيف ردت هيئة تحرير الشام على اتحاد فصائل المعارضة؟

    كيف

    مع اندماج الجبهة الوطنية للتحرير بكافة مكوناتها داخل جسم الجيش الوطني، الذي لاتخفى معاداته للفصائل الجهادية وعلى رأسها هيئة تحرير الشام، انتظر كثر موقف الهيئة لفهم طبيعة التفاهمات بين الفصائل المقاتلة ضد النظام وميليشياته.

    الهيئة لم ترد ببيان رسمي، إلا أن شرعياً تابعاً ومنخرطاً في صفوفها يدعى "الزبير الغزي"، علّق على اتحاد فصائل المعارضة بالقول: "أما هيئة تحرير الشام فمستمرة في طريقها الجهادي حتى تحكيم شريعة الله تعالى، وتحرير أرض الشام المسلمة".

    وأضاف الغزي: "لن نكون تبعا لغرب ولا لشرق، إنما عزنا بديننا وسلاحنا، واعتمادنا على الله تعالى ثم جهادنا" على حد تعبيره.

    ويتوقع مراقبون أن خطوة الاندماج بين مكونات المعارضة تهدف إلى حسم ملف إدلب وإرغام الهيئة وبقية التنظيمات الجهادية على القبول بالمسار التفاوضي للأطراف الضامنة.

    أخبار سورياالمعارضةهيئة تحرير الشامإدلب