السبت 5 تشرين الأول 2019 | 10:46 صباحاً بتوقيت دمشق
  • بعد تعرضه للمضايقة في المدرسة.. طفل سوري يشنق نفسه أمام مقبرة تركية

    بعد

    أقدم طفل سوري على الانتحار شنقاً في ولاية كوجايلي التركية، بعدما تعرض لمضايقة ورفض اجتماعي في مدرسته لكونه لاجئاً سورياً.

    وذكر موقع "الجسر تورك" إن مواطنين أتراك عثروا على طفل مشنوق ومعلق على باب مقبرة في قضاء "كار تبه"، حيث أبلغوا الجهات المسؤولة على الفور.

    وأضاف أن فرق الشرطة والإسعاف حضرت إلى موقع المقبرة، حيث تحققت من وفاة الطفل، وتبين بعد التحريات أنه سوري الجنسية ويُدعى وائل السعود، ويبلغ من العمر 9 أعوام فقط.

    وأوضح أن الطفل كان يعاني من الإقصاء والرفض الاجتماعي من قبل زملائه في المدرسة لكونه سوريا، مشيرة إلى أنه تعرض للتوبيخ يوم انتحاره من قبل أحد المدرسين أيضا.

    وتم نقل جثة الطفل إلى المشرحة لإخضاعها للفحوصات اللازمة، ثم استكمال إجراءات الدفن.

    أخبار اللاجئين اللاجئين السوريينتركياانتحار