الخميس 3 تشرين الأول 2019 | 2:39 مساءً بتوقيت دمشق
  • مسؤول أمريكي: استعادة الأسد لجزء من الأرض لا يعني انتصاره في الحرب

    مسؤول

    قال مسؤول أميركي، إنّ استعادة نظام بشار الأسد لجزء من الأراضي السورية لا يعني انتصاره في الحرب، مؤكداًارتكاب الاسد للمحرقة الثانية في القرن الحادي والعشرين.

    وأضاف نائب مساعد وزير الخارجية الأميركية، المبعوث الخاص لسوريا، "جويل رايبورن"، في تصريحات أدلى بها، خلال مباحثات عقدها في مجلس العلاقات الخارجية، مع نائب مساعد وزير الدفاع الأميركي لشؤون الشرق الأوسط "ميك مولروي" أن "سبب الأزمة السورية، سياسي، لذلك لا بد أن يكون حلها سياسيًا".

    وتابع  رايبورن أن الأسد لم يردع بما فيه الكفاية لمنع عودة استخدم الأسلحة المحرمة، مضيفاً أن روسيا لديها نفوذ كبير للتأثير على النظام، وإذ رغبت يمكنها وقف المجازر المرتكبة بحق المدنيين.

    وأكّد أن "النظام يمكنه استعادة ما فقده من الأراضي في سوريا، بفضل مساعدة القوات المدعومة روسياً وإيرانياً، لكن الأزمة بهذا الشكل لن يكون لها حل".

    يأتي ذلك في وقت طالب السيناتور الجمهوري “ليندسي غراهام” “دونالد ترامب” لتوجيه ضربات ضد النظام، على خلفية تقارير وزارة الخارجية الأمريكية تتهم فيها نظام الأسد بعودة استخدام السلاح الكيماوي في سورية.

     

    أخبار سورياأمريكا