الأربعاء 2 تشرين الأول 2019 | 2:14 مساءً بتوقيت دمشق
  • مصطفى سيجري لقاسيون: اللجنة الدستورية تعويم لبشار الأسد

    مصطفى
    مصطفى سيجري - رئيس المكتب السياسي بلواء المعتصم

    خاص - قاسيون: قال رئيس المكتب السياسي بلواء المعتصم، مصطفى سيجري، إن البدء بمناقشة الدستور وتخطي هيئة الحكم الانتقالي هو "محاولة لقتل العملية السياسية، وتعويم لبشار الاسد".

    وأضاف سيجري في حديثه لوكالة قاسيون أن "المشكلة في سورية لم تكن مشكلة دستورية في الإطار العام رغم أهمية وضرورة صياغة دستور جديد للبلاد نضمن من خلاله مستقبل الأجيال القادمة" على حد قوله.

    وتابع أن "الدستور الحالي قد تم تفصيله على مقاس الأسد وبما يتناسب مع العصابة الحاكمة، إلا أن محاولات البعض اختصار المشكلة بالدستور أمر مرفوض".

    وأشار إلى أن البدء بملف الدستور "ليس قراراً سورياً، إنما إرادة الخارج".

    وحذر من أن ذلك قد يكون "محاولة للإستفادة من الوقت، بهدف استكمال العمليات العسكرية".

    وختم بالقول إن "التوافق على اسماء اللجنة قد استغرق سنتين، فبذلك يمكن القول بأن التوافق على دستور للبلاد يحتاج لـ 6 سنوات على أقل تقدير، وقالها يوما ما الإرهابي وليد المعلم بأنه سوف يغرق المعارضة بالتفاصيل".

    أخبار سورياتصريحمصطفى سيجريلواء المعتصمالجيش الوطني