الثلاثاء 1 تشرين الأول 2019 | 9:23 مساءً بتوقيت دمشق
  • الخارجية الامريكية تفند مزاعم الروس ونظام الاسد بشأن مخيم الركبان

    الخارجية

    أكدت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، مورغان أورتيغاس، لقناة "الحرة" الثلاثاء أن الولايات المتحدة تدعم الجهود الإنسانية التي تقودها الأمم المتحدة في سوريا وتدعو النظام السوري وروسيا إلى فعل الشيء نفسه، بعد اتهامات موسكو لواشنطن بعدم تنفيذ التزاماتها.

    وأثنت المتحدثة على إتمام الأمم المتحدة وشركائها مؤخرا إيصال المساعدات الملحة من أغذية وأدوية إلى 15 ألف لاجئ في الركبان.

    وأشارت المتحدثة إلى أن الخارجية الأميركية على علم وتراقب تقدم المرحلة الأخيرة من العملية التي تتضمن النقل الطوعي لأفراد من مخيم الركبان.

    وقالت المتحدثة لـ"الحرة" إن الولايات المتحدة تدعم تحركات مستنيرة وآمنة وطوعية وكريمة للنازحين داخل سوريا.

    ودعت بشدة كل الأطراف إلى العمل مع الأمم المتحدة لضمان أن تتوافق أي خطوات مقترحة مع المبادئ المحددة من قبلها فيما يخص النازحين في الداخل، وأن يتلقى النازحون المعلومات التي يحتاجون إليها لاتخاذ قرارات إرادية ومستنيرة حول تحركهم وسلامتهم.

    وجاء الرد الأميركي على اتهامات من روسيا بعد أن أعلنت موسكو إن خطة إخراج المدنيين من مخيم الركبان فشلت، واتهمت الولايات المتحدة الأميركية بعدم تنفيذ بالتزاماتها.

    واتهم مكتبا التنسيق الروسي والسوري الخاصان بملف إعادة اللاجئين السوريين الولايات المتحدة، بإحباط خطة أممية لإجلاء النازحين عن مخيم الركبان بمنطقة التنف جنوب شرقي سوريا.

    الخارجية الامريكية مخيم الركبان الروس النظام السوريالامم المتحدة