الإثنين 30 أيلول 2019 | 3:44 مساءً بتوقيت دمشق
  • ولي العهد السعودي ينفي أن يكون قد أمر بقتل خاشقجي

    ولي

    نفي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أن يكون قد أمر بقتل الصحفي جمال خاشقجي بأيدي أشخاص يعملون لصالح الحكومة السعودية قبل نحو عام لكنه قال إنه يتحمل في نهاية المطاف "المسؤولية كاملة" بوصفه القائد الفعلي للبلاد.

    وفي مقابلة مع برنامج ”60 دقيقة“ على شاشة قناة (سي.بي.إس)، أن أسعار النفط يمكن أن ترتفع إلى أرقام خيالية ما لم يتخذ العالم موقفا قويا لردع إيران، لكن قال إنه يفضل الحل السياسي على الحل العسكري.

    وقال الأمير محمد ”إذا لم يتخذ العالم موقفا قويا لردع إيران، فسنرى المزيد من التصعيد“ مضيفا أن إمدادات النفط ستتعطل وسترتفع أسعار الخام إلى أرقام خيالية.

    وقال ولي العهد في المقابلة التي أُجريت معه يوم الثلاثاء في السعودية إنه يتفق مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو على أن هجمات 14 سبتمبر أيلول التي أدت لانخفاض إمدادات النفط العالمية أكثر من خمسة بالمئة كانت عملا حربيا من جانب إيران.

    لكنه قال إنه يفضل الحل السلمي لأن نشوب حرب في المنطقة سيؤدي إلى انهيار الاقتصاد العالمي. وتتهم الولايات المتحدة وقوى أوروبية والسعودية إيران بالمسؤولية عن الهجمات لكن طهران تنفي أي دور لها فيها. وأعلنت جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران مسؤوليتها عن الهجمات.

    وذكر ولي العهد أنه على ترامب أن يجتمع مع الرئيس الإيراني حسن روحاني لصياغة اتفاق جديد بشأن البرنامج النووي الإيراني ونفوذ طهران في الشرق الأوسط.

    ولي العهد السعودي محمد بن سلمانجمال خاشقجي السعودية إيران أمريكاأسعار النفط