الإثنين 30 أيلول 2019 | 0:9 صباحاً بتوقيت دمشق
  • النظام السوري يصعد من مماراساته الأمنية في الجنوب السوري

    النظام

    يواصل النظام السوري عمليات التصعيد في الجنوب السوري، باقدامه على تغير رئيس اللجنة الأمنية في الجنوب بآخر سجله حافل بالانتهاكات والجرائم التي ارتكبها ضد السوريين.

    حيث عين النظام رئيسا جديدا للجنة الأمنية في الجنوب اللواء "قحطان خليل" (سيء الصيت) الذي كان يشغل منصب معاون رئيس المخابرات الجوية في محافظة درعا، الذي يعد المسؤول عن مجزرة داريا، في أثناء استلامه منصب رئيس فرع المهمات الخاصة آنذاك إضافة إلى كونه أحد المسؤولين عن تصفية أعداد كبيرة من المعتقلين في سجن مطار المزة العسكرية في دمشق.

    وتوقع ناشطون في درعا أنّ الهدف من استبدال رئيس اللجنة الأمنية خطوة تصعيدية ضد أهالي المحافظة، لا سيما بعد توثيق حالات اعتقال مدنيين شبه يومية تجري على يد عناصر "الجوية"، في حواجزها المنتشرة في المحافظة.

    كما عيين النظام السوري العقيد "خردل ديوب" رئيساً لقسم المخابرات الجوية في محافظة درعا، خلفاً للعقيد الركن "سليمان محمود حمود" الذي لقي مصرعه في أوضاع غامضة في 9 أيلول الجاري في درعا، حيث يعد "خردل ديوب"، وفق ناشطين، أحد المسؤولين عن استخدام الأسلحة الكيماوية في الغوطة الشرقية في ريف دمشق، إضافة إلى تعذيب آلاف المدنيين في سجون المخابرات الجوية في دمشق .

    النظام السوريالجنوب السوريدرعااللجنة الأمنيةمطار المزةالمخابرات الجوية