الأحد 29 أيلول 2019 | 10:30 صباحاً بتوقيت دمشق
  • طريق إيران السري لتهريب السلاح إلى سوريا (خريطة)

    طريق

    نشرت شبكة عين الفرات الإخبارية خريطة توضيحية تكشف طرق إيران السرية التي  تسلكها إيران لإدخال الأسلحة من العراق إلى سوريا.

    ووفق الشبكة فإن السلاح يخرج من محافظة ديالي على الحدود العراقية الإيرانية، التي تعتبر مصدر الإمداد وفيها منشأة وقاعدة عسكرية ضخمة تديرها إيران بشكل فعلي، حيث يتكون الإمداد من ذخيرة ومعدات اتصال وأسلحة ومحروقات للآليات العسكرية ولباس عسكري.

    وبحسب الشبكة فإن طريق سير الإمدادات يبدأ من سامراء إلى بيجي وبعد ذلك الموصل التي تعتبر نقطة تجمع، وهذا الطريق اصبح طريقا عسكريا للمليشيات الإيرانية لإدخال السلاح إلى الحدود السورية حيث ينقل عبر سيارات عسكرية واخرى مدنية ولكنها تعمل لصالح المليشيات على نقل المحروقات والمعدات العسكرية وحتى المتاريس الاسمنتية الخاصة للحواجز تنقل على هذا الطريق.

    ولفتت الشبكة إلى أنه من بعد الموصل تكمل الإمدادات طريقها إلى منطقة اسمها "عجيجة" وهي بمنتصف الطريق بين الموصل والحدود السورية من جهة البوكمال وكل الطريق وماحوله اعتبر منطقة عسكرية وممنوع أن يدخل المدنيين إليها.

    وأشارت الشبكة إلى أن إيران أنشأت في الطريق قواعد عسكرية لتخزين السلاح وإدخاله على دفعات خوفاً من استهداف الطيران، منطقة تسمى أم الملح ومنطقة أخرى تسمى الرمانة وهي موجودة مقابل الباغوز وتبعد عن الحدود بحوالي عشرين كم ولهم قاعدة عسكرية اخرى أيضا بمنطقة دغيمة بين العبيدي والرمانة وتسمى مركز عمليات الجزيرة والبادية للحشد الشعبي.

    ونوهت الشبكة إلى أنه بعد وصول الإمداد إلى الحدود يدخل من الطريق البري باتجاه قرية الهري وسويعية وهناك مستودعات توضع فيها وبعدها يتم نقلها إلى قرى ومدن دير الزور على شكل دفعات قليلة لعدم لفت الأنظار وبسيارات مدينة ترافقها سيارات عسكرية لحمايتها، وبالنسبة للامداد بالمواد الغذائية والخضار يتم احضارها من مدينة القائم عن طريق شخص.

    شبكة عين الفرات الإخبارية 

     

    أخبار سورياأسلحة تهريب إيران العراق